التاريخ : السبت 04-07-2020

تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     اشتية يدعو الحكومة البريطانية لتطبيق اعتراف البرلمان بدولة فلسطين    |     رئيس الوزراء يرحب بالأجواء الإيجابية التي أشاعها لقاء "فتح و" حماس"    |     "الحوار اللبناني الفلسطيني" تدعو إلى دعم مواقف منظمة التحرير للجم مخططات الاحتلال الاستيطانية    |     كتلة المستقبل اللبنانية: قرار الضم الاسرائيلي يشكل اعتداء جديدا على الشعب الفلسطيني    |     عشراوي تثمن موقف القيادات النسوية العالمية لتجاوبهن مع مناشدة نساء فلسطين    |     السفير دبور يطلع الحريري على آخر التطورات    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من الأخضر الإبراهيمي    |     بشارة: راتب كامل لمن تقل رواتبهم عن 1750 شيقلا و50% لمن تزيد رواتبهم عن ذلك    |     القواسمي: شعبنا موحد لإسقاط صفقة "العار" وخطة الضم    |     الرئيس يهنئ حاكم كندا ورئيس وزرائها بيوم كندا    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس روندا بعيد الاستقلال    |     "العفو الدولية": خطة "الضم" غير القانونية ترسخ "قانون الغاب" ويجب إيقافها    |     فرنسا: ضم إسرائيل لأي أراض فلسطينية لا يمكن أن يمر دون عواقب    |     تحت رعاية رئيس الوزراء: توقيع مذكرة لاستكمال إعداد المخطط الوطني التنموي المكاني    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     البرلمان الألماني يصوّت على مشروع قرار يؤكد على التمسك بحل الدولتين
الاخبار » "الخارجية": أقوال نتنياهو تعكس حجم التآمر الأميركي والتخاذل الدولي
"الخارجية": أقوال نتنياهو تعكس حجم التآمر الأميركي والتخاذل الدولي

"الخارجية": أقوال نتنياهو تعكس حجم التآمر الأميركي والتخاذل الدولي

رام الله 11-7-2019 

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، أن أقوال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، في حفل احياء الذكرى الـ40 لتأسيس ما يسمى "مجلس مستوطنات السامرة"، تكشف عن خطته لتعميق وتوسيع وتأبيد الاحتلال، متسلحا بالدعم الأميركي اللامحدود.

وكان نتنياهو قال أمام المستوطنين: "هذه أرضنا ووطننا وسنواصل تطويرها والبناء فيها، وفي اية خطة سياسية قادمة لن نُقدم على اقتلاع أية مستوطنة أو مستوطن ولا حتى مستوطن واحد، والجيش الاسرائيلي والاذرع الامنية ستواصل سيطرتها على جميع المنطقة غرب نهر الاردن، واعمل لتحقيق توافق دولي على هذه المبادئ".

ورأت الخارجية أن الاعتراف الصريح الذي أدلى به نتنياهو بالأمس لا يقبل الاجتهاد أو التأويل، ويُلخص أهداف اليمين الحاكم في اسرائيل، ويعكس الغاية الاستعمارية مما يجري من تدابير الاحتلال واجراءاته الميدانية على امتداد الأرض الفلسطينية، ويكشف في ذات الوقت موقف اليمين الحاكم المعادي بشكل كامل لأية حلول سياسية للصراع، ومسؤولية اليمين في اسرائيل وحكوماته المتعاقبة عن إفشال المفاوضات وإجهاض فرص السلام.

وأدانت الخارجية هذا البرنامج الاستعماري الذي كشف تفاصيله بنيامين نتنياهو، وتنظر بخطورة بالغة لنتائجه وتداعياته على فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، مؤكدة أنه يُعري ما تدعيه واشنطن وجهودها بشأن خطة سلام مزعومة، ويُشكل تحديا للمجتمع الدولي والامم المتحدة وقراراتها، واستخفافا بالدول التي تدعي الحرص على تحقيق السلام على أساس حل الدولتين والحرص على مبادئ حقوق الانسان.

وطالبت مجلس الأمن الدولي بالتوقف عند أقوال نتنياهو والتعامل معها بمنتهى الجدية وفضح خطورتها على الامن والسلم الدوليين، والابتعاد عن محاولات تبرير التقاعس الدولي من خلال تصنيف أقوال نتنياهو في باب المزايدات الانتخابية.

2019-07-11
اطبع ارسل