التاريخ : الأحد 18-08-2019

شعث: اسرائيل تعمل جاهدة للتستر على جرائمها بحق شعبنا وأرضنا    |     الخارجية التركية: تصريحات الأمن الداخلي الإسرائيلي مؤشر على عقلية منحرفة    |     الخارجية: منع طليب وعمر من زيارة فلسطين اعتداء صارخ على الديمقراطية من قبل دعاتها    |     الرئيس يهنئ كيم جونج أون بعيد التحرير المجيد لكوريا الشمالية    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية كوريا الجنوبية بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية باكستان ورئيس الوزراء بيوم الاستقلال    |     الرئيس يستقبل ممثل كندا في فلسطين    |     الرئيس يتلقى برقية تهنئة بالعيد من الرئيس عون    |     اتصال هاتفي بين الرئيس ورئيس الوزراء البريطاني    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين بنجاح موسم الحج    |     اشتية: منع الاحتلال دخول طليب وعمر يعكس الخوف من فضح اجراءاته ضد شعبنا    |     عشراوي: منع الاحتلال دخول النائبتين طليب وعمر لفلسطين محاولة للتغطية على جرائمه    |     الرئاسة تحذر من مغبة المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى    |     عريقات: اجتماع تشاوري للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير غدا لبحث ما يجري في القدس    |     الخارجية: دولة فلسطين تختتم نقاش تقريرها الأولي أمام اللجنة الأممية للقضاء على التمييز العنصري    |     رئيس مجلس الأمة الكويتي: من المعيب والمشين ترك الفلسطينيين يواجهون الاحتلال وحدهم دون دعم وسند    |     الخارجية: دولة فلسطين تناقش تقريرها الاولي امام لجنة الامم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز الع    |     عريقات يؤكد لوفد من "الكونجرس" ان طريق السلام يتمثل بانهاء الاحتلال    |     الخارجية: يجب محاكمة اردان على جرائمه وتآمره على الوضع القائم في الأقصى    |     الرئيس ونظيره التركي يتبادلان التهاني بحلول عيد الأضحى    |     اشتية يطمئن على حجاج فلسطين    |     الرئيس يضع اكليلا من الزهور على ضريح الشهيد ياسر عرفات    |     "الخارجية" تطالب بالتحرك العاجل لحماية الأقصى من محاولات تهويده وهدمه    |     منظمة التحرير تدين اقتحامات المستوطنين للأقصى وتصفها "بالهمجية"
الاخبار » عزام الأحمد موفداً من " أبو مازن" التقى بهية الحريري : الحل لموضوع عمل الفلسطينيين بالعودة الى تعديل
عزام الأحمد موفداً من " أبو مازن" التقى بهية الحريري : الحل لموضوع عمل الفلسطينيين بالعودة الى تعديل

عزام الأحمد موفداً من " أبو مازن" التقى بهية الحريري : الحل لموضوع عمل الفلسطينيين بالعودة الى تعديلات قانون العمل اللبناني بهذا الخصوصعزام الأحمد موفداً من " أبو مازن" التقى بهية الحريري : الحل لموضوع عمل الفلسطينيين بالعودة الى تعديلات قانون العمل اللبناني بهذا الخصوص

 

الخميس، 18 يوليو 2019

استقبلت رئيسة كتلة المستقبل النيابية النائب بهية الحريري في مكتبها في بيروت عضو اللجنتين "التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة فتح" عزام الأحمد موفدا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس " ابو مازن" يرافقه سفير فلسطين في لبنان اشرف دبور وامين سر قيادة الساحة اللبنانية في فتح وفصائل المنظمة فتحي ابو العردات .

جرى خلال اللقاء عرض لتفاعلات قرار وزارة العمل اللبنانية في موضوع عمل الفلسطينيين والمسار الذي سلكته المعالجات لهذه القضية .

الأحمد

واثر اللقاء قال عزام الأحمد" القضية اخذت حجما اكبر من حجمها ، كان بالإمكان بهدوء يتم تطبيق قانون العمل اللبناني بشكل طبيعي وخطة وزارة العمل اللبنانية . رغم التفسيرات التي صدرت عن وزير العمل حول الموضوع في ضوء الاتصالات التي جرت من قبل القيادة الفلسطينية واللقاءات التي قام بها سفير دولة فلسطين سواء مع وزير العمل او مع الجهات اللبنانية الأخرى المعنية ، وطبعا من هذه الاتصالات كانت ايضاً مع السيدة بهية الحريري رئيسة كمتلة المستقبل النيابية ونحن اتصلنا بها كقيادة فلسطينية ايضا من رام الله في اللحظة الأولى التي برزت فيها الأزمة لتطويق اية مضاعفات او محاولات لإستغلال الأزمة كما تستغل احيانا المخيمات من قوى اقليمية وتجاذبات محلية للإساءة للسلم الأهلي ".

واضاف" ايضا هذه القضية ليست قضية وزارة ، هناك قوانين ونحن تحت القوانين . قانون العمل واضح والتعديلات التي جرت عليه خاصة الـ ( 128 و129 ) واضحة وضوح الشمس، ويستثنى الفلسطينيون اللاجئون من المعاملة بالمثل ومن رسوم العمل وبالتالي يجب تطبيق هذه المواد بدقة . والآن بسبب النقاط التي اشرنا اليها كنا على تواصل مع السيدة بهية ومع كثير من القوى اللبنانية والمسؤولين اللبنانيين تاتي زيارتي اليوم لهذا الغرض. ونتابع اليوم سلسلة لقاءات مع جهات مختلفة في مقدمتها دولة الرئيس سعد الحريري لإستكمال هذه الاتصالات لإيجاد حلول آنية وجذرية .أولاً .. لا تحل هذه المسالة الا بالحوار والرئيس ابو مازن كان واضحا في كلمته القصيرة في اجتماع اللجنة التنفيذية التي على اثرها كلفني بالذهاب الى لبنان . وهذه الزيارة من اجل تعميق الحوار مع المسؤولين اللبنانيين المعنيين وكل الدولة اللبنانية معنية في هذا الموضوع وليس فقط وزارة العمل".

وحول التحركات الفلسطينية على خلفية هذا الموضوع قال الأحمد "من الطبيعي ان يتظاهر الفلسطيني واي شخص مهدد لقمة عيشه بشكل عفوي سيتحرك للدفاع عن لقمة العيش . لقمة العيش قاتلة ، والواحد يعرض حياته للخطر للدفاع عنها ، وعندما رافق الاجراءات اشاعات كثيرة وبالتالي كانت هناك تحركات رغم ان هناك تحركا كان يقوم به الأخ السفير بإسم القيادة الفلسطينية والذي وجه نداء الى ابنائنا في المخيمات للهدوء وانتظار نتائج الحوار التي بدأت ملامحها الايجابية تظهر وهذا ما اكدته لنا السيدة بهية الحريري قبل قليل . لذلك نأمل ان تترك الفرصة للحوار من اجل ايجاد حل آني واستئناف الجهود لإيجاد حل جذري وازالة اي غموض في القوانين والتعديلات التي صدرت من خلال انظمة ومراسيم حول كيفية التعامل مع القانون" .

2019-07-18
اطبع ارسل