التاريخ : الأحد 27-09-2020

"البعث التونسية" تؤكد موقفها الثابت والمبدئي تجاه الحق الفلسطيني    |     رئيس اتحاد جزر القمر: الشعب الفلسطيني يتعرض لاضطهاد كبير ولا بد من إيجاد حل يقود لإقامة الدولة الفلس    |     وفدا "فتح" و"حماس": ملتزمون بالعمل المشترك والموحد دفاعا عن حقوق شعبنا    |     اشتية: القيادة ترفض محاولات الابتزاز الإسرائيلية المتعلقة بأموال المقاصة    |     الأحمد يطلع فصائل المنظمة على تفاصيل الحوار بين فتح وحماس في اسطنبول    |     الرئيس يهنئ رئيس غينيا بيساو بعيد الاستقلال    |     رئيس غامبيا يدعو للالتزام بمادرة السلام العربية    |     البرلمان البريطاني يدعو حكومته للاعتراف بدولة فلسطين ويرفض سياسة الضم للأراضي الفلسطينية    |     عشراوي: الاتفاق على إجراء الانتخابات خطوة مهمة نحو تجديد وتوحيد النظام السياسي    |     أبو ردينة ردا على فريدمان: سياسة الابتزاز للرئيس مصيرها الفشل وشعبنا من يختار قيادته    |     الاتحاد الأوروبي يساهم بمبلغ 12.6 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين القادمين من سوريا في الأردن    |     "الخارجية": خطابات قادة العالم خلال الدورة الحالية للجمعية العامة تخص فلسطين وحقوقها    |     المكتب التنفيذي للاجئين يؤكد وقوفه خلف الرئيس والتزامه في كافة قرارات القيادة    |     ماكرون يدعو إلى مفاوضات حاسمة تسمح للفلسطينيين تحصيل حقوقهم بشكل نهائي    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بيوم اعلان المملكة    |     الرئيسان التركي والكوبي يؤكدان رفضهما للخطوات الإسرائيلية ودعم إقامة الدولة الفلسطينية    |     قادة ورؤساء دول: لا أمن ولا استقرار بالمنطقة دون حل عادل للقضية الفلسطينية    |     دبور يزور سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون    |     رئيس الوزراء: متمسكون بأرضنا ولا نساوم عليها من أجل المال    |     الرئيس يهنئ رئيس مالطا ورئيس الوزراء بعيد الاستقلال    |     اتحاد نقابات بريطانيا: خطوة الضم الإسرائيلية مرفوضة وتؤسس لنظام فصل عنصري    |     الرئيس يهنئ حاكم عام بليز بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية أرمينيا بذكرى إعلان الاستقلال    |     فتوح يثمن دور الجزائر في دعم القضية الفلسطينية
الاخبار » شعث: المغتربون جزء من شعبنا ويساهمون في نضاله الموحد بقيادة منظمة التحرير
شعث: المغتربون جزء من شعبنا ويساهمون في نضاله الموحد بقيادة منظمة التحرير

شعث: المغتربون جزء من شعبنا ويساهمون في نضاله الموحد بقيادة منظمة التحرير

رام الله 18-7-2019 

أكد مستشار الرئيس للعلاقات الدولية، رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير نبيل شعث، أن "المغتربين جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، ويساهمون في نضاله الموحد بقيادة منظمة التحرير ممثله الشرعي والوحيد، من أجل حقوقه الثابتة والمشروعة في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة".

وشدد على أهمية زيارات فلسطيني الشتات لوطنهم الأم فلسطين، واطلاعهم على الأوضاع فيها والتعرف على تاريخها وتراثها وحضاراتها وما تعانيه نتيجة الاحتلال الاسرائيلي.

وأضاف شعث خلال استقباله وفدا شبابيا من فلسطيني الشتات الذي يزور فلسطين ضمن برامج "اعرف تراثك"، اليوم الخميس، أن "هذه الزيارة تشكل فرصة هامة للشباب المغترب للتعرف على فلسطين وتاريخها وحضارتها وتراثها".

ووضع شعث الوفد في صورة التطورات السياسية والموقف السياسي الرسمي للقيادة والشعب الفلسطيني من "صفقة القرن". وبين لهم ما تتعرض له المدينة المقدسة من سياسات اسرائيلية تهويدية تهدف لتغيير طابعها التاريخي والديمغرافي، وتصاعد البناء الاستيطاني، وما يواجهه أبناء شعبنا من ممارسات اسرائيلية على الأرض من اعتقالات وقتل وتضييق وهدم للمنازل والمنشآت.

ودعا شعث المغتربين إلى المزيد من العطاء والعمل لخدمة القضية الفلسطينية، ونقل صورة الواقع في فلسطين إلى الراي العام الدولي، مشددا على أهمية الدور الذي يقع على عاتق فلسطيني الشتات في نقل الراوية الفلسطينية.

وأكد أن الدائرة تسعى إلى توثيق الروابط بين الجاليات الفلسطينية واتحاداتها وأطرها وبين الوطن الأم وقضيته ومؤسساته، بقيادة المنظمة، وتطوير العلاقات بما يخدم الجاليات في بلدان إقامتها، ويوظف طاقاتها وإمكانياتها لفائدة النضال الوطني الفلسطيني.

وقال شعث إن دائرة شؤون المغتربين تتطلع إلى المزيد من العمل والتعاون مع الجاليات الفلسطينية في العالم لتنظيم وترتيب عمل هذه الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في بلدان المهجر والاغتراب، لتفعيل دورها الوطني في خدمة فلسطين وقضيتها الوطنية لا سيما في هذه المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية وما تتعرض له من مؤامرات تهدف لتصفيتها.

وكانت دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير، وقعت خلال شهر شباط/فبراير الماضي، مذكرة تفاهم، مع مؤسسة "اعرف تراثك" لبناء شراكة استراتيجية فيما يخص المغتربين الفلسطينيين، ومتابعة قضايا وشؤون الجاليات الفلسطينية في المهجر وبلدان الاغتراب.

2019-07-18
اطبع ارسل