التاريخ : الأربعاء 11-12-2019

الرئيس يهنئ رئيس بوركينافاسو بالعيد الوطني    |     "الخارجية" تطالب المجتمع الدولي بإنهاء الاحتلال فورا    |     اشتية: نطالب بضغط دولي لضمان عقد الانتخابات في القدس    |     الرئيس يرحب بمواقف دول مجلس التعاون الخليجي الداعمة لحقوق شعبنا    |     فلسطين وتركيا تبحثان مجالات الاستثمار المشتركة    |     اشتية يستقبل وفدا من برلمانيين وأعضاء مجلس شيوخ استراليين    |     الاتحاد البرلماني العربي يدين ممارسات الاحتلال الإسرائيلي    |     برعاية وحضور الرئيس...انطلاق فعاليات أول مؤتمر دولي تنظمه هيئة مكافحة الفساد    |     اشتية يرحب بقرار هولندا استئناف تمويلها للأونروا    |     الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات    |     هيئة الأسرى: محكمة الاحتلال تقرر الافراج المبكر عن القاصر محمود شلبي    |     رئيس الوزراء: قررنا تشغيل المستشفى التركي في غزة ردا على المستشفى الأميركي    |     عريقات خلال لقائه وفدا أميركيا: قرارات إدارة ترمب ونتنياهو تهدف إلى تدمير حل الدولتين    |     الرئيس يعزي نظيره الهندي بضحايا حريق المصنع في اناج ماندي    |     جبهة برلمانية برازيلية لدعم حقوق شعبنا    |     الرئيس يهنئ نظيره التنزاني باعلان الاستقلال    |     الاحتلال يعتقل طاقم تلفزيون فلسطين في القدس المحتلة ويستولي على معداته    |     عريقات: الصراع سياسي يتعلق بالاحتلال وليس دينيًا كما يحاول البعض تصويره لاستغلاله    |     "الإذاعة والتلفزيون" تدين اعتقال طواقمها وتؤكد إصرارها على الاستمرار بالعمل بكل أراضي دولة فلسطين وخ    |     الرئاسة تدين اعتقال طواقم تلفزيون فلسطين وتعتبره محاولة لفرض السيطرة الإسرائيلية على القدس المحتلة    |     إيطاليا: الاستيطان غير شرعي وحل الدولتين السبيل الوحيد لضمان سلام دائم    |     نادي الأسير: الأسير الهندي يواصل إضرابه عن الطعام ويرفض العلاج    |     هيئة الأسرى تتقدّم باستئناف ضد قرار الاحتلال برفض الإفراج عن الأسير المسنّ فؤاد الشوبكي    |     اشتية يدعو فرنسا للعب دور قيادي في توفير حماية دولية للتنمية بفلسطين
الاخبار » عشراوي تطالب الأمم المتحدة بإدراج إسرائيل على القائمة السوداء
عشراوي تطالب الأمم المتحدة بإدراج إسرائيل على القائمة السوداء

عشراوي تطالب الأمم المتحدة بإدراج إسرائيل على القائمة السوداء

رام الله 1-8-2019 

طالبت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإدراج إسرائيل على القائمة السوداء في ملحق التقرير السنوي الخاص بالأطفال في الصراعات المسلحة.

جاءت تصريحات عشراوي تعقيبا على عدم إدراج الأمم المتحدة لإسرائيل على القائمة السوداء للسنة الرابعة على التوالي، قائلة: "إن فشل الأمم المتحدة من إدراج إسرائيل بالقائمة على الرغم من الضغط الذي مورس عليها من قبل العديد من المنظمات والخبراء البارزين في مجال حقوق الإنسان، بما فيهم المقررون الخاصون للأمم المتحدة، يثبت تقاعس المنظومة الدولية عن محاسبة المجرم، ويؤكد الغطاء الدولي الممنوح دائما لدولة الاحتلال".

وأشارت إلى سجل إسرائيل الحافل والموثق في مجال انتهاك حقوق الإنسان ضد الأطفال الفلسطينيين، بما في ذلك الاعتقال التعسفي لمئات الأطفال، وتعذيب وقتل وجرح ما يقرب من 2800 طفل فلسطيني في العام 2018.

وأضافت: "ان مواصلة سياسة غض النظر عن الجرائم الإسرائيلية وعدم تطبيق معايير المساءلة والمحاسبة من قبل المجتمع الدولي يشجع القوة القائمة بالاحتلال على تصعيد انتهاكاتها المتعمدة تجاه أبناء شعبنا بمن فيه الاطفال وتعزز إفلاتها من العقاب".

وشددت عشراوي على أن اليمين الإسرائيلي المتطرف يستغل الشراكة والتحالف الأميركي الإسرائيلي المطلق لفرض وقائع جديدة على الأرض، ويواصل التعدي بشكل متعمد على القانون الدولي والدولي الإنساني، ويرفض بشكل معلن متطلبات السلام المعتمدة دوليا، بما في ذلك رفضه إقامة الدولة الفلسطينية ومواصلته سياسة سرقة الارض والموارد والممتلكات التي تجلت مؤخرا في موافقة مجلس الوزراء الإسرائيلي على بناء 6000 وحدة استيطانية غير شرعية جديدة على أراض فلسطينية مسروقة في المناطق المصنفة "ج"، مشددة على أن التعنت الإسرائيلي والتواطؤ الأميركي لا يمكنهما من تغيير الحقائق القانونية أو التغاضي عنها وتهميشها.

وطالبت المجتمع الدولي وهيئاته ترسيخ المبادئ والقوانين والقيم الإنسانية التي قام عليها والعمل على مساءلة إسرائيل ومحاسبتها على جرائمها وحماية حقوق شعبنا الفلسطيني غير القابلة للتصرف استنادا إلى قوانين وقرارات الشرعية الدولية، ومواجهة مفاهيم الشعبويّة والعنصريّة والتطرف والتفرد التي يقودها ترمب ونتنياهو حفاظا على مكانة وأهمية النظام الدولي، مؤكدة أن السلام والأمن والازدهار لن يتحقق بالمنطقة في ظل تنامي الأجندات الاستعمارية والعنصرية التي ترفض الحقوق الفلسطينية.

2019-08-01
اطبع ارسل