التاريخ : الثلاثاء 17-09-2019

اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية وسنقاضي اسرائيل على استغلالها    |     الأحمد: تصريحات نتنياهو حول ضم الأغوار تعكس سياسة اسرائيل العنصرية    |     المفتي يحذر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراض في الضفة ويحذر مسربيها    |     37 عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا    |     لمالكي يطلع نظيره الأردني على خطورة تصريحات نتنياهو على استقرار المنطقة    |     "الخارجية": إجراءات الاحتلال ضد الأغوار اختبار لقدرة المجتمع الدولي على حماية حل الدولتين    |     الرئيس يهنئ نظيره الكوستاريكي بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ نظيره السلفادوري بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس نيكاراغوا بعيد الاستقلال    |     "الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من مخاطر هستيريا الاستيطان لضم مناطق "ج"    |     أبو ردينة: الشعب الفلسطيني صاحب القرار الوحيد على أرضه ولا شرعية للاستيطان    |     المالكي يلتقي مع نظيره السعودي    |     الهباش: الاحتلال فشل في كسر إرادة ووجود الشعب الفلسطيني    |     الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر بناء على تنسيب مجلس القضاء الانتقالي    |     ملحم: الحكومة تعقد جلستها الأسبوعية غدا في الأغوار    |     في اتصال هاتفي مع العاهل السعودي .. الرئيس يعرب عن رفضه واستنكاره للهجمات ضد المملكة ويؤكد وقوف فلسط    |     "فتح" ترحب ببيان الدول الأوروبية الخمس حول تصريحات نتنياهو    |     الرئيس يهاتف أمير الكويت مطمئنا على صحته    |     الرئيس يفتتح مستشفى "اتش كلينك" برام الله    |     الخارجية تدين الهجوم الارهابي على منشآت نفطية سعودية    |     الرئاسة تدين الهجوم الارهابي على منشآت نفطية سعودية    |     فتح تشيد بموقف المملكة العربية السعودية    |     انطلاق العام الدراسي لمدارس الاونروا في لبنان    |     السنيورة: موقف نتنياهو استهانة كبرى بالحقوق العربية ويجب اتخاذ موقف عربي حازم
الاخبار » الخارجية: قضية القدس عنوان تحركنا السياسي والدبلوماسي والقانوني
الخارجية: قضية القدس عنوان تحركنا السياسي والدبلوماسي والقانوني

الخارجية: قضية القدس عنوان تحركنا السياسي والدبلوماسي والقانوني

رام الله 20-8-2019 

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين مشاركة عدد من كبار موظفي البيت الأبيض في اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية عناصر شرطة ومخابرات الاحتلال.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن موظفي البيت الأبيض لو كان هدفهم مجرد الزيارة لما تمت بطريقة اقتحامية وبمشاركة المستوطنين، ولكانت تمت من خلال التنسيق مع الجهة الرسمية المسؤولة عن المسجد الاقصى وفقا لمفهوم "الستاتسكو".

كما أدنت الوزارة بشدة دعوات المنظمات اليمينية المتطرفة لتنظيم الاقتحامات الحاشدة للمسجد الاقصى والتي أطلقتها صباح هذا اليوم، لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف وانتزاع صلاحيات الأوقاف الاسلامية، والمطالبة بفتح أبواب المسجد الاقصى كاملة أمام المقتحمين وطيلة النهار وليس في ساعات محددة، والسماح لليهود بأداء صلواتهم التلمودية في باحات الحرم القدسي، مشيرة إلى أن ذلك يحدث في وقت تتواصل فيه اجراءات وتدابير الاحتلال الجائرة لمنع أي نشاط ليس فقط سياسي إنما ثقافي، اجتماعي، رياضي أو فني ينظمه المقدسيون، وهو ما يعني حرمان الفلسطينيين من أي نشاط جماعي في مدينتهم المقدسة، وهي إجراءات استعمارية صرح بها ما يسمى وزير الامن الداخلي في دولة الاحتلال "جلعاد اردان".

وأكدت الوزارة أن حرب الاحتلال المفتوحة على الوجود الوطني الانساني للفلسطينيين في القدس لا تقتصر فقط على حملات التضييق والتنكيل والتهجير القسري لهم الى خارج المدينة، إنما تتواصل من خلال هدم المنازل وطرد مقومات هذا الوجود كافة، كان آخرها تسليم أوامر هدم إداري لعدة منازل في العيسوية في اطار الحملة الاستعمارية المستمرة التي تستهدف البلدة ومواطنيها، ما يستدعي حملة تضامنية كاملة مع أهالي العيسوية، كما تم سابقا مع أهالي سلوان وصور باهر وجبل المكبر والبلدة القديمة بالقدس، ويجب عكس أشكال التضامن المختلفة مع العيسوية، عبر آليات عمل لتعزيز صمود مواطنيها أمام هذه الحجمة الإحلالية الاستعمارية.

وقالت الوزارة: إنها تواصل بذل جهودها السياسية والدبلوماسية لفضح إجراءات الاحتلال بحق المدينة المقدسة وأحيائها وبلداتها ومقدساتها على المستوى الدولي دبلوماسيا وقانونيا، مجددة مطالبتها المدن العربية والاسلامية بعقد توأمات فورية مع العاصمة المحتلة كتعبير تضامني يتبنى صمود المقدسيين وطرح قضاياهم في المحافل كافة.

2019-08-20
اطبع ارسل