التاريخ : الأربعاء 29-01-2020

تواصل ردود الفعل اللبنانية المنددة بـ "صفقة القرن"    |     البرلمان العربي يؤكد حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها القدس    |     أردوغان: "صفقة القرن" غير مقبولة على الإطلاق    |     اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني: نرفض كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية    |     اتحاد المحامين العرب: "صفقة القرن" قنبلة لتدمير المنطقة العربية    |     اضراب شامل في المخيمات الفلسطينية في لبنان رفضا لـ"صفقة القرن"    |     الأوقاف الأردنية تحذر من "واقع جديد" في الأقصى وتؤكد أنه لا يقبل الشراكة    |     عون: ندعم موقف فلسطين في مواجهة "صفقة القرن"    |     فرنسا تؤكد تمسكها بحل الدولتين    |     البطريرك لحام: "صفقة القرن" ستكون الضربة القاضية لكل حوار وعملية سلام في المنطقة    |     أبناء شعبنا ينتفضون لليوم الثاني: مواجهات ووقفات احتجاج ضد "صفقة القرن"    |     الإضراب الشامل يشل كافة مناحي الحياة في غزة رفضاً لـ"صفقة القرن"    |     "الأونروا" تعقيبا على "صفقة القرن": لا نية بإنهاء عمل الوكالة ولا بتسليم مهامها وخدماتها مستمرة    |     إلهان عمر: خطة ترمب مخزية وماكرة ومناهضة للسلام    |     صحف لبنانية تجمع على رفض "صفقة القرن" وتصفها "بجريمة العصر"    |     الرئيس اللبناني في اتصال مع الرئيس: ندعم موقف فلسطين في مواجهة "صفقة القرن"    |     اضراب شامل في المخيمات الفلسطينية في لبنان    |     القواسمي: الانقسام وراء ظهورنا    |     تواصل المواقف اللبنانية المنددة بإعلان ترمب    |     الشيخ: إعلان ترمب تحد للعالم وليس لشعبنا فقط ولن نقبل بأي حل ينتقص من حقوقنا    |     الأمم المتحدة تؤكد تمسكها بحدود 1967 لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي    |     ردود دولية واسعة رافضة لـ"صفقة القرن" ومؤكدة على الشرعية الدولية    |     برلين: السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني "حل يقبله الطرفان"    |     تركيا: خطة ترمب "ولدت ميتة" والقدس خط أحمر
الاخبار » المجلس الوطني يشارك باجتماعات الجمعية البرلمانية الآسيوية في بغداد
المجلس الوطني يشارك باجتماعات الجمعية البرلمانية الآسيوية في بغداد

المجلس الوطني يشارك باجتماعات الجمعية البرلمانية الآسيوية في بغداد

بغداد 5-9-2019 

شارك المجلس الوطني الفلسطيني في أعمال اللجنة المالية والتخطيط في الجمعية البرلمانية الآسيوية التي عقدت اجتماعاتها في العاصمة العراقية بغداد.

ووفقا لبيان صادر عن المجلس، فإن عضوي الوفد عمران الخطيب وعمر حمايل عضوي المجلس الوطني، اطلعا المجتمعين على ما تفرضه إسرائيل وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب من عقوبات مالية على الشعب الفلسطيني وقيادته ومؤسساته، للقبول بما تمسى "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وأشار الوفد أمام الاجتماع الذي شارك فيه 18 برلمانا من قارة آسيا، إلى أن الشعب الفلسطيني يتعرض لإرهاب من نوع جديد يمكن تسميته بالحرب المالية المزدوجة أميركيا واسرائيليا، في محاولة لفرض معادلة المال مقابل السلام.

واكد الرفض الفلسطيني لهذا الابتزاز والمساومة على الحقوق، والتمسك بالمرجعيات الدولية والقانون الدولي لتحقيق السلام وإقامة دولتنا بعاصمتها مدينة القدس وحل قضية اللاجئين وفق للقرار 194.

وأضاف الوفد اننا "ما زلنا تحت احتلال إسرائيلي بشع، عجزت المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي عن مواجهته ووضح حد له، ولكل نتائجه وانتهاكات حكومته التي احتجزت وقرصنت أموال المقاصة الفلسطينية بشكل مخالف لكل الاتفاقات، ما أثر بشكل بالغ على قدرة الحكومة على القيام بمهامها في تقديم الخدمات للشعب الفلسطيني، وسبق ذلك، اعلان إدارة ترمب وقف كافة أنواع الدعم المالي المقدم للسلطة الوطنية بشكل كامل كوسيلة للضغط والابتزاز السياسي الرخيص".

وناشد الوفد الفلسطيني المجتمعين إعلان تضامنهم ورفضهم لتلك العقوبات والحرب المالية التي يتعرض لها شعب فلسطين وقيادته ومؤسساته، والوقوف مع الحق الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

وأقرت اللجنة المالية مشروع قرارها الذي تضمن بندا تعفى بموجبه دولة فلسطين من رسوم الاشتراك السنوي في ميزانية الجمعية البرلمانية التي تضم في عضويتها 43 برلمانا آسيويا، على أن يستمر ذلك الإعفاء لحين انتهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

2019-09-05
اطبع ارسل