التاريخ : الأربعاء 29-01-2020

تواصل ردود الفعل اللبنانية المنددة بـ "صفقة القرن"    |     البرلمان العربي يؤكد حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها القدس    |     أردوغان: "صفقة القرن" غير مقبولة على الإطلاق    |     اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني: نرفض كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية    |     اتحاد المحامين العرب: "صفقة القرن" قنبلة لتدمير المنطقة العربية    |     اضراب شامل في المخيمات الفلسطينية في لبنان رفضا لـ"صفقة القرن"    |     الأوقاف الأردنية تحذر من "واقع جديد" في الأقصى وتؤكد أنه لا يقبل الشراكة    |     عون: ندعم موقف فلسطين في مواجهة "صفقة القرن"    |     فرنسا تؤكد تمسكها بحل الدولتين    |     البطريرك لحام: "صفقة القرن" ستكون الضربة القاضية لكل حوار وعملية سلام في المنطقة    |     أبناء شعبنا ينتفضون لليوم الثاني: مواجهات ووقفات احتجاج ضد "صفقة القرن"    |     الإضراب الشامل يشل كافة مناحي الحياة في غزة رفضاً لـ"صفقة القرن"    |     "الأونروا" تعقيبا على "صفقة القرن": لا نية بإنهاء عمل الوكالة ولا بتسليم مهامها وخدماتها مستمرة    |     إلهان عمر: خطة ترمب مخزية وماكرة ومناهضة للسلام    |     صحف لبنانية تجمع على رفض "صفقة القرن" وتصفها "بجريمة العصر"    |     الرئيس اللبناني في اتصال مع الرئيس: ندعم موقف فلسطين في مواجهة "صفقة القرن"    |     اضراب شامل في المخيمات الفلسطينية في لبنان    |     القواسمي: الانقسام وراء ظهورنا    |     تواصل المواقف اللبنانية المنددة بإعلان ترمب    |     الشيخ: إعلان ترمب تحد للعالم وليس لشعبنا فقط ولن نقبل بأي حل ينتقص من حقوقنا    |     الأمم المتحدة تؤكد تمسكها بحدود 1967 لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي    |     ردود دولية واسعة رافضة لـ"صفقة القرن" ومؤكدة على الشرعية الدولية    |     برلين: السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني "حل يقبله الطرفان"    |     تركيا: خطة ترمب "ولدت ميتة" والقدس خط أحمر
الاخبار » عون: لبنان كان ولا يزال على رأس المدافعين عن قضية فلسطين
عون: لبنان كان ولا يزال على رأس المدافعين عن قضية فلسطين

عون: لبنان كان ولا يزال على رأس المدافعين عن قضية فلسطين

بيروت 5-9-2019

قال رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون إن لبنان كان ولا يزال، على رأس المدافعين عن القضايا العربية المحقة وفي طليعتها قضية فلسطين، وإن بلاده تسعى لتحقيق التوافق العربي.

وشدد عون خلال لقائه اليوم الخميس، وفدا شبابيا عربيا يشارك في نشاطات مخيم الشباب القومي العربي، على أن "الاختلاف بين الدول العربية الذي يحول دون جلوسها معا حول طاولة مستديرة، سيدفع بفرض حلول عليها لا ترغب بها".

وقال "من المؤسف أن تكون الحروب قد فتتت الموقف العربي وحالت دون التوصل لموقف موحد، فتم استضعافنا"، آملا ألا تنجح هذه المحاولة في تحقيق أهدافها.

وشدد على ان الجمعية العامة للأمم المتحدة ستصوت في دورتها المقبلة في 13 الشهر الجاري على إقامة "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" في لبنان، التي ستعلم مختلف الحضارات والأديان في العالم على قيم السلام الذي لا يمكن ان ينشأ على الورق.

2019-09-05
اطبع ارسل