التاريخ : الجمعة 10-07-2020

تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     الثقافة تطلق فعاليات ملتقى فلسطين الثالث للرواية العربية عبر الإنترنت    |     بوتين خلال اتصال هاتفي مع الرئيس: توافق دولي لحل القضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية    |     "تنفيذية المنظمة": تغيير توقيت الضم أو مساحته مجرد ألاعيب تُمارس لخداع العالم    |     الأحمد يبحث مع بوغدانوف المستجدات السياسية الفلسطينية    |     بوريل: الضم ليس حلا ويشكل انتهاكا للقانون الدولي    |     130 منظمة أهلية وحقوقية وناشطون مكسيكيون يطالبون حكومتهم بإدانة خطة الضم    |     موقف النرويج رافض لخطة الضم وداعم قوي للفلسطينيين    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين وولي العهد برحيل الأمير خالد بن عبد العزيز    |     الرئيس يهنئ لويس أبي نادر لانتخابه رئيسا لجمهورية الدومينيكان    |     الرئيس يهنئ أخاه الرئيس الجزائري بعيد الاستقلال    |     الأردن: اجتماع عربي يؤكد الوقوف إلى جانب شعبنا ورفض مخططات الضم    |     "اللجنة الوطنية" تدعو "اليونسكو" لمواصلة العمل على حماية المقدرات الثقافية والحقوق التعليمية في فلسط    |     وزراء خارجية فرنسا وألمانيا ومصر والأردن يؤكدون عدم الاعتراف بأي تغييرات على حدود 67    |     رئيس الوزراء البريطاني يحذر نتنياهو من الضم    |     عريقات يوجه رسائل شكر لبرلمانات الدول المؤيدة للحق الفلسطيني    |     "تنفيذية المنظمة" تثمن قرار منع دخول منتوجات المستوطنات الاسرائيلية الى تشيلي    |     إسبانيا تحذر إسرائيل من رد أوروبي حال ضم أراض فلسطينية    |     القواسمي يشيد بمواقف مؤسسات الخليل وعشائرها لمحاربة "كورونا"    |     عشراوي تدعو "اليونسكو" للدفاع عن التراث الفلسطيني والوقوف في وجه الانتهاكات الإسرائيلية    |     48 عاما على استشهاد الأديب المناضل غسان كنفاني    |     اشتية يطالب إسرائيل بإغلاق المعابر والأمم المتحدة بالمراقبة    |     اليونسكو تعتمد قرارين لدولة فلسطين في المجلس التنفيذي    |     مصر تثمن مواقف الصين الراعية للقضية الفلسطينية وتجدد رفضها للاجراءات الاسرائيلية الأحادية
الاخبار » "الخارجية" تطالب بتفعيل الآليات الدولية لتوفير الحماية لشعبنا
"الخارجية" تطالب بتفعيل الآليات الدولية لتوفير الحماية لشعبنا

"الخارجية" تطالب بتفعيل الآليات الدولية لتوفير الحماية لشعبنا

رام الله 16-10-2019 

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين بضرورة تفعيل الآليات الدولية لتوفير الحماية المطلوبة لشعبنا، في ضوء ما يتعرض له من انتهاكات إسرائيلية متكررة.

وأضافت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن الانحياز الأميركي الكامل لإسرائيل كقوة احتلال، يشكل غطاء لجرائمها، وحماية لها من المساءلة والمحاسبة، مؤكدة وجوب كسر الصمت.

وتطرقت إلى الانتهاكات  ضد أبناء شعبنا، مؤكدة أن تغول الاحتلال وأجهزته، بلغ مراحل خطيرة ومستويات كارثية من منظور القانون الدولي والإنساني، واتفاقيات جنيف، والشرعية الدولية وقراراتها.

وأدانت الوزارة بشدة انتهاكات الاحتلال المتواصلة، والتي كان آخرها إقدامه على إغلاق الحرم الإبراهيمي الشريف بالكامل لمدة يومين بحجة الأعياد اليهودية، وتحويل المنطقة المحيطة به الى ثكنة عسكرية، حيث اضطر المواطنون القاطنون في البلدة القديمة بالخليل إلى العبور من 4 بوابات عسكرية، للوصول الى منازلهم، للسماح للمستوطنين لاقتحام وتدنيس الحرم وإقامة شعائر تلمودية فيه.

واستهجنت الاعتداءات التي ينفذها المستوطنون بحق قاطفي الزيتون في المدن والقرى والبلدات الفلسطينية، ومحاولتهم تخريب هذا الموسم الوطني وضربه بالكامل، بالإضافة للاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك بحجة الأعياد اليهودية، وسط دعوات ممن تسمى بـ "جماعات الهيكل المزعوم" لإقامة برنامج غنائي وصلوات خاصة جنوب المسجد مساء اليوم.

ونددت "الخارجية" بجرائم الاحتلال ومستوطنيه، واعتدائهم على مركبات المواطنين، وإعطاب إطاراتها، ورشقها بالحجارة، وخط عبارات عنصرية معادية، كما حدث في قرية دير عمار غرب مدينة رام الله.

وحذرت الوزارة من مغبة التعامل مع انتهاكات الاحتلال وجرائمه المتواصلة كأحداث اعتيادية ومألوفة، لا تستدعي أية وقفة أو ردود فعل ملائمة ومطلوبة، ما يعمق استفراده واجهزته المختلفة بشعبنا، ويدفعه إلى تكثيف الاستيطان، وتصعيد عمليات التطهير العرقي في بعض المناطق، وإحلال المزيد من المستوطنين في الارض المحتلة، وتنفيذ مشاريع استيطانية تهويدية.

2019-10-16
اطبع ارسل