التاريخ : الخميس 09-07-2020

تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     موقف النرويج رافض لخطة الضم وداعم قوي للفلسطينيين    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين وولي العهد برحيل الأمير خالد بن عبد العزيز    |     الرئيس يهنئ لويس أبي نادر لانتخابه رئيسا لجمهورية الدومينيكان    |     الرئيس يهنئ أخاه الرئيس الجزائري بعيد الاستقلال    |     الأردن: اجتماع عربي يؤكد الوقوف إلى جانب شعبنا ورفض مخططات الضم    |     "اللجنة الوطنية" تدعو "اليونسكو" لمواصلة العمل على حماية المقدرات الثقافية والحقوق التعليمية في فلسط    |     وزراء خارجية فرنسا وألمانيا ومصر والأردن يؤكدون عدم الاعتراف بأي تغييرات على حدود 67    |     رئيس الوزراء البريطاني يحذر نتنياهو من الضم    |     عريقات يوجه رسائل شكر لبرلمانات الدول المؤيدة للحق الفلسطيني    |     "تنفيذية المنظمة" تثمن قرار منع دخول منتوجات المستوطنات الاسرائيلية الى تشيلي    |     إسبانيا تحذر إسرائيل من رد أوروبي حال ضم أراض فلسطينية    |     القواسمي يشيد بمواقف مؤسسات الخليل وعشائرها لمحاربة "كورونا"    |     عشراوي تدعو "اليونسكو" للدفاع عن التراث الفلسطيني والوقوف في وجه الانتهاكات الإسرائيلية    |     48 عاما على استشهاد الأديب المناضل غسان كنفاني    |     اشتية يطالب إسرائيل بإغلاق المعابر والأمم المتحدة بالمراقبة    |     اليونسكو تعتمد قرارين لدولة فلسطين في المجلس التنفيذي    |     مصر تثمن مواقف الصين الراعية للقضية الفلسطينية وتجدد رفضها للاجراءات الاسرائيلية الأحادية    |     القوى السياسية الكويتية تجدد رفضها للمشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية    |     اشتية: سنوفي بجميع توصيات اللجنة الوزارية التي اطلعت على الوضع الصحي في الخليل    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية جزر القمر بعيد الاستقلال    |     اتصال هاتفي بين الرئيس والمستشارة الألمانية    |     أطباء عرب وألمان يؤكدون دعمهم للشعب والقيادة الفلسطينية    |     الرئيس يهنئ نظيره الفنزولي بعيد الاستقلال
الاخبار » "الإعلام": أبو دياك شهيد وشاهد على الإعدام البطيء
"الإعلام": أبو دياك شهيد وشاهد على الإعدام البطيء

"الإعلام": أبو دياك شهيد وشاهد على الإعدام البطيء

رام الله 26-11-2019 
أكدت وزارة الإعلام، أن الأسير سامي أبو دياك، هو شهيد وشاهد على الإعدام البطيء في منافي الموت المتمثلة بمعتقلات الاحتلال، ويجب أن يكون صرخة لكل الهيئات والمؤسسات لإطلاق سراح كل أسرى الحرية المرضى قبل فوات الأوان، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة.

ونعت "الإعلام" في بيان لها، اليوم الثلاثاء، الشهيد الأسير أبو دياك، الذي استشهد بعد رفض إطلاق سراحه، وعدم تقديم العلاج له من قبل إدارة معتقلات الاحتلال، رغم إصابته الحرجة بالسرطان، واستخفافها بكل الجهود الرامية لتحريره، والأصوات الداعية لوقف قتله التدريجي.

واعتبرت الوزارة نداءات الاستغاثة التي أطلقها الشهيد للموت في أحضان والدته، نداء حرية، وإثباتا على عجز كل القوانين والمواثيق في تحرير أسير كان يموت في عتمة الزنازين.

ورأت بأن قائمة شهداء الحركة الأسيرة الذين أكمل سامي عددها الـ 222، ليسوا أرقاما مجردة، فهؤلاء لهم حياة جرى اختطافها والإمعان في قتلها المتدحرج، وسياسة إهمال طبي لا زالت تمارس خلف القضبان، دون اعتبار لأي ميثاق دولي أو حق إنساني.

ودعت الوزارة وسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية إلى استذكار فرسان الحركة الأسيرة الشهداء، والتذكير بجرائم الاحتلال في المعتقلات، وإصرارها على سياسة الإهمال الطبي، والتعذيب الوحشي حتى النفس الأخير.

2019-11-26
اطبع ارسل