التاريخ : الجمعة 28-02-2020

بيروت: افتتاح ورشة عمل تنظيمية لامناء سر اقاليم حركة فتح في الساحة العربية    |     دبور والسفير الفرنسي في لبنان يزوران مخيم شاتيلا    |     هيئة الأسرى: الاحتلال ينقل أربعة أسرى قاصرين من سجن الدامون الى عزل "تسلمون"    |     الرئيس يستقبل السفير القطري    |     الخارجية تطلع وفدا شبابيا بلجيكيا على آخر المستجدات    |     عريقات: اعتقال أبو العسل لن يثنينا عن رفض تصفية القضية الفلسطينية    |     اشتية يبحث مع العمادي تيسير مشاريع قطر في قطاع غزة    |     بيروت: الإعلان عن نتائج مسابقة القدس عاصمة فلسطين    |     الرئيس يستقبل لجنة التواصل الفلسطينية مع المجتمع الإسرائيلي    |     "فتح": الهجمة الاحتلالية ضد أمناء السر وقياداتنا وكوادرنا لن تكسر إرادتنا    |     الرئيس يهنئ حاكم عام سانت لوشيا بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ حاكم عام سانت لوشيا بالعيد الوطني    |     اشتية يحذر من التداعيات الخطيرة لمخططات الاحتلال الاستيطانية ويدعو العالم لوقفها    |     الداخلية: المسؤولية الوطنية تحتم علينا الوقوف صفا واحدا لضمان خلو فلسطين من "كورونا"    |     الرئيس يهنئ رئيس غوايانا بعيد إعلان الجمهورية    |     "فتح": ما جرى شرق خان يونس جريمة حرب يتحمل مسؤوليتها نتنياهو وترمب    |     الرئيس يستقبل أعضاء إقليم "فتح" في رام الله والبيرة المنتخبين    |     المفتي: الأحد 22 آذار ذكرى الإسراء والمعراج    |     الرئيس يعزي بوفاة رجل الأعمال عبد القادر القاضي    |     في إطار دعمه للمؤسسات المقدسية: الرئيس يستقبل وفدا من مركز عوشاق للفنون    |     استقبل وفدا من معهد إدوارد سعيد: الرئيس يؤكد دعم المؤسسات العاملة في القدس للاستمرار بدورها    |     الرئيس يتسلم التقرير السنوي للشرطة الفلسطينية    |     الخارجية: تصعيد البناء الاستيطاني واعتداءات المستوطنين ضم زاحف للضفة برعاية أميركية    |     مفتي صيدا: فلسطين ليست للمقاولة أو للبيع أو للمساومة
الاخبار » "فتح" في ذكرى انطلاقتها: البوصلة ستبقى موجهة نحو القدس العاصمة
"فتح" في ذكرى انطلاقتها: البوصلة ستبقى موجهة نحو القدس العاصمة

"فتح" في ذكرى انطلاقتها: البوصلة ستبقى موجهة نحو القدس العاصمة

رام الله 1-1-2020 

قالت حركة "فتح" في ذكرى إنطلاقتها الـ55، إنها على عهد وقسم الشهداء والأسرى باقية، وأن البوصلة ستبقى موجهة نحو القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.

وأوضح عضو المجلس الثوري والمتحدث بإسم حركة "فتح" أسامة القواسمي، أن فتح التي انطلقت في الفاتح من يناير من العام 1965 وهي تواجه كافة التحديات الداخلية والدولية المتعددة، وتقاتل بقرارها الوطني المستقل، وبإيمان عميق بأرضها ووطنها فلسطين، وترفض مشاريع روابط القرى العميلة، التي تطل علينا هذه الأيام بحلة جديدة تحت مسمى صفقة العار، فإنها تؤكد أن مصير هذه المشاريع ومنفذيها أيا كانوا الى مزبلة التاريخ مع العملاء والخونة، وأن النضال لا يستبدل بالمال وبالمشاريع الإقتصادية والاستثمارية.

وقال: "أي نضال أو بوصلة لا تتجه نحو القدس، فهي بوصلة مشبوهة وعليها مليون علامة استفهام، والقدس هي عنوان نضالنا وكفاحنا ووجودنا وتاريخنا ومستقبلنا، ومن أجلها نأخذ كافة القرارات المصيرية، ونضحي بأغلى ما نملك"، مشددا على أن المسيرة سائرة ومستمرة حتى تحرير القدس ورفع العلم الفلسطيني.

وترحمت حركة "فتح" على شهداء الثورة الفلسطينية وشهداء فلسطين جميعا، ونستذكر سيد الشهداء ياسر عرفات، فإننا من خلال ذكراه العطره الطيبة نستلهم القوة والعزيمة والإرادة، ونؤكد أن خلفه الرئيس محمود عباس يسير على خطاه بإرادة لا تلين، معاهدة أسرانا البواسل الأبطال أنها ماضية في مسيرة النضال والتضحية للوصول الى الأهداف التي انطلقنا من أجلها.

2020-01-01
اطبع ارسل