التاريخ : الجمعة 21-02-2020

دبور يستقبل السفير المصري في لبنان    |     دبور يستقبل رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني    |     السفير دبور يستقبل النائب اسامة سعد    |     أمين عام اتحاد المحامين العرب السابق: موقف الرئيس من "صفقة القرن" شكل موقفا موحدا لرفضها    |     الخارجية: التوسع الإستيطاني شمال القدس دليل على فشل المجتمع الدولي بحماية حل الدولتين    |     عريقات: التلويح بخصم أموال من المقاصة والمس بحياة الرئيس يهدف لتدمير السلطة الوطنية    |     أبو العردات يؤكد التفاف أبناء شعبنا في لبنان حول الرئيس    |     الأمم المتحدة: الأطفال يواجهون خطرا محدقا بسبب التغيّر المناخي وسوء التغذية    |     السفير دبور يلتقي المفوض العام للاونروا بالانابة    |     دبور يستقبل امين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني    |     مجلس الوزراء الأردني يوافق على اتفاقيتي تعاون مع دولة فلسطين    |     اسرائيل تعتزم بناء 9 آلاف وحدة استيطانية شمال القدس    |     عريقات يدعو دولا أوروبية و6 شركات أميركية وتايلاند بالانسحاب فورا من العمل في المستوطنات    |     وفد الحملة الاهلية يتضامن مع فلسطين    |     خارجية لوكسمبورغ: أوروبا لن تقبل إلا بخطة للسلام لا تتعارض مع المعايير الدولية    |     عريقات يدعو دولا أوروبيا و6 شركات أميركية وتايلاند بالانسحاب فورا من العمل في المستوطنات    |     فلسطين تحصل على عضو مراقب في الحلف التعاوني الدولي    |     وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون عملية السلام في الشرق الاوسط    |     عشراوي: المجتمع الدولي مطالب بتشكيل تجمع مضاد للقوى المناهضة للقانون الدولي والسلام العادل والشامل    |     اتصال هاتفي بين الرئيس والمستشارة الألمانية    |     دبور يلتقي الامين العام المساعد للجبهة الشعبية- القيادة العامة طلال ناجي    |     .اشتية: نريد لكل الطرق أن تؤدي للقدس    |     دبور يلتقي وفداً تضامنياً مع فلسطين وضد صفقة القرن    |     اشتية: يجب أن يكون هناك بديل حقيقي لمنع إفشال أمريكا لعملية السلام
الاخبار » كنيسة المهد تقرع أجراسها دعما للرئيس
كنيسة المهد تقرع أجراسها دعما للرئيس

كنيسة المهد تقرع أجراسها دعما للرئيس

بيت لحم 11-2-2020 
 
قرعت كنيسة المهد في بيت لحم، مساء اليوم الثلاثاء، أجراسها دعما لسيادة الرئيس محمود عباس، بالتزامن مع خطابه أمام مجلس الأمن الدولي.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" محمد اللحام، إن خطاب الرئيس أمام مجلس الأمن هو خطاب لمواجهة الإدارة الأميركية، وهو تأكيد على التمسك بالثوابت الوطنية التي كفلتها المواثيق والأعراف الدولية، مشيرا إلى أن أبناء شعبنا أكدوا على رسالتهم العظيمة التمسك بالثوابت الوطنية والتفافهم حول القيادة حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

بدوره، قال عضو المجلس الاستشاري لحركة "فتح" عيسى قراقع إن خروج الجماهير اليوم تأييدا لسيادة الرئيس موقف كبير وكفيل أن يسقط "صفقة القرن" التي لم ولن تمر ولن تستطيع الإدارة الأميركية أن تفرضها على شعب يخرج في الشوارع بالآلاف ليعبر عن رفضه لهذه الصفقة المشؤومة.

من جانبه، قال عضو إقليم حركة "فتح" في بيت لحم عبد الله زغاري، إن خطاب الرئيس محمود عباس في مجلس الأمن هو خطاب الشعب الفلسطيني الموحد خلف قيادته، وهو رد على المؤامرة التي ترمي لتصفية القضية الفلسطينية من خلال ما يسمى "صفقة القرن".

2020-02-11
اطبع ارسل