التاريخ : الإثنين 28-09-2020

"البعث التونسية" تؤكد موقفها الثابت والمبدئي تجاه الحق الفلسطيني    |     رئيس اتحاد جزر القمر: الشعب الفلسطيني يتعرض لاضطهاد كبير ولا بد من إيجاد حل يقود لإقامة الدولة الفلس    |     وفدا "فتح" و"حماس": ملتزمون بالعمل المشترك والموحد دفاعا عن حقوق شعبنا    |     اشتية: القيادة ترفض محاولات الابتزاز الإسرائيلية المتعلقة بأموال المقاصة    |     الأحمد يطلع فصائل المنظمة على تفاصيل الحوار بين فتح وحماس في اسطنبول    |     الرئيس يهنئ رئيس غينيا بيساو بعيد الاستقلال    |     رئيس غامبيا يدعو للالتزام بمادرة السلام العربية    |     البرلمان البريطاني يدعو حكومته للاعتراف بدولة فلسطين ويرفض سياسة الضم للأراضي الفلسطينية    |     عشراوي: الاتفاق على إجراء الانتخابات خطوة مهمة نحو تجديد وتوحيد النظام السياسي    |     أبو ردينة ردا على فريدمان: سياسة الابتزاز للرئيس مصيرها الفشل وشعبنا من يختار قيادته    |     الاتحاد الأوروبي يساهم بمبلغ 12.6 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين القادمين من سوريا في الأردن    |     "الخارجية": خطابات قادة العالم خلال الدورة الحالية للجمعية العامة تخص فلسطين وحقوقها    |     المكتب التنفيذي للاجئين يؤكد وقوفه خلف الرئيس والتزامه في كافة قرارات القيادة    |     ماكرون يدعو إلى مفاوضات حاسمة تسمح للفلسطينيين تحصيل حقوقهم بشكل نهائي    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بيوم اعلان المملكة    |     الرئيسان التركي والكوبي يؤكدان رفضهما للخطوات الإسرائيلية ودعم إقامة الدولة الفلسطينية    |     قادة ورؤساء دول: لا أمن ولا استقرار بالمنطقة دون حل عادل للقضية الفلسطينية    |     دبور يزور سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون    |     رئيس الوزراء: متمسكون بأرضنا ولا نساوم عليها من أجل المال    |     الرئيس يهنئ رئيس مالطا ورئيس الوزراء بعيد الاستقلال    |     اتحاد نقابات بريطانيا: خطوة الضم الإسرائيلية مرفوضة وتؤسس لنظام فصل عنصري    |     الرئيس يهنئ حاكم عام بليز بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية أرمينيا بذكرى إعلان الاستقلال    |     فتوح يثمن دور الجزائر في دعم القضية الفلسطينية
الاخبار » اشتية: عودة نتنياهو إلى الحكم تدل على أن اسرائيل تزداد يمينية
اشتية: عودة نتنياهو إلى الحكم تدل على أن اسرائيل تزداد يمينية

اشتية: عودة نتنياهو إلى الحكم تدل على أن اسرائيل تزداد يمينية

رام الله 3-3-2020 

قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن هناك ترجيحات إعلامية تشير لعودة بنيامين نتنياهو إلى الحكم، وهذا الأمر يدل على أن المجتمع الإسرائيلي يزداد يمينية، وإن الائتلاف الذي قد يتشكل هو ائتلاف لضم الأراضي الفلسطينية، والاعتداء على الشعب الفلسطيني.

وأكد اشتية في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت في مدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، أننا "مقدمون على مرحلة فيها تحديات بارتفاع وتيرة الاستيطان والتوسيع الاستيطاني وضم الأغوار، وتحويل المدن والقرى الفلسطينية إلى بانتوستانات، كما سيستمر الائتلاف بقرصنة أموالنا بشكل أو بآخر".

وقال إن المجلس سيبدأ اليوم مناقشة بند واحد على جدول الأعمال، وهو المتعلق بالموازنة العامة لعام 2020.

ووجه اشتية تحية إلى أهلنا الصامدين في بيتا شرق نابلس وجبل العرمة، الذين يحمون ترابهم ومواقعهم الأثرية، وكل أهلنا الصامدين الذين يدافعون عن أرضهم في مواجهة الاستيطان وأطماع المستوطنين، ليس فقط على الجغرافيا، ولكن أيضا في محاولة للسيطرة على الرواية ومناطقنا الأثرية.

ولفت اشتية إلى تقرير وزيرة الصحة الذي يؤكد أن فلسطين ما زالت خالية من المصابين بفيروس "كورونا"، مؤكدا أن الجاهزية على أعلى ما يكون في هذا الجانب، ولكن واضح أن الخناق يشتد لأن معظم دول المنطقة سجلت إصابات.

وحول زيارة الجمهورية التونسية، قال اشتية: "أمس اختتمنا زيارة ناجحة جدا إلى الجمهورية التونسية الشقيقة، ونقلنا رسالة من الرئيس محمود عباس إلى رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، وقوبلنا بكل حفاوة، وكنا نشارك في الجلسة الـ37 لمجلس وزراء الداخلية العرب. وعلى هامش هذا الاجتماع التقينا بالعديد من وزراء الداخلية العرب كوزير الداخلية السعودي، والمصري، والأردني، والتونسي، والكويتي، وتحدثنا في القضايا ذات العلاقات الثنائية".

وتابع: "كما تشرفت بتقديم التهنئة لرئيس الوزراء التونسي الياس الفخفاخ، الذي نال ثقة البرلمان والشعب التونسي، وشكل الحكومة. ونتمنى لتونس الخير والنجاح، والذي يعتبر نجاحا لفلسطين بالدرجة الأولى، ونريد لهذه التجربة الديمقراطية أن تنجح، وأن تكون تونس في قمة عطائها لأهلها".

ووجه اشتية دعوة لكل النقابات لتغليب المصلحة الوطنية والحوار على الإضراب، لأننا في مرحلة عصيبة وصعبة، ليس فقط بالمرض أو فيروس الاحتلال، ولكن التحدي الذي أمامنا هو ما سيفرضه هذا التشكيل الجديد إذا ما قامت الحكومة الاسرائيلية بامتدادات لها وتنفيذ برامجها الانتخابية.

2020-03-03
اطبع ارسل