التاريخ : الإثنين 06-07-2020

تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     اشتية يدعو الحكومة البريطانية لتطبيق اعتراف البرلمان بدولة فلسطين    |     رئيس الوزراء يرحب بالأجواء الإيجابية التي أشاعها لقاء "فتح و" حماس"    |     "الحوار اللبناني الفلسطيني" تدعو إلى دعم مواقف منظمة التحرير للجم مخططات الاحتلال الاستيطانية    |     كتلة المستقبل اللبنانية: قرار الضم الاسرائيلي يشكل اعتداء جديدا على الشعب الفلسطيني    |     عشراوي تثمن موقف القيادات النسوية العالمية لتجاوبهن مع مناشدة نساء فلسطين    |     السفير دبور يطلع الحريري على آخر التطورات    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من الأخضر الإبراهيمي    |     بشارة: راتب كامل لمن تقل رواتبهم عن 1750 شيقلا و50% لمن تزيد رواتبهم عن ذلك    |     القواسمي: شعبنا موحد لإسقاط صفقة "العار" وخطة الضم    |     الرئيس يهنئ حاكم كندا ورئيس وزرائها بيوم كندا    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس روندا بعيد الاستقلال    |     "العفو الدولية": خطة "الضم" غير القانونية ترسخ "قانون الغاب" ويجب إيقافها    |     فرنسا: ضم إسرائيل لأي أراض فلسطينية لا يمكن أن يمر دون عواقب    |     تحت رعاية رئيس الوزراء: توقيع مذكرة لاستكمال إعداد المخطط الوطني التنموي المكاني    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     البرلمان الألماني يصوّت على مشروع قرار يؤكد على التمسك بحل الدولتين
الاخبار » اجتماع أوروبي لمناقشة خطة الضم الإسرائيلية لأراض فلسطينية
اجتماع أوروبي لمناقشة خطة الضم الإسرائيلية لأراض فلسطينية

اجتماع أوروبي لمناقشة خطة الضم الإسرائيلية لأراض فلسطينية
 

باريس 18-6-2020 
عقدت اللجنة الفرعية للشرق الأوسط والعالم العربي المنبثقة عن لجنة الشؤون الخارجية للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، اجتماعاً عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، بناء على طلب سفارة دولة فلسطين لدى فرنسا.

وشارك في الاجتماع سفير دولة فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، بحضور أعضاء اللجنة (أكثر من ثلاثين نائباً أوروبياً).

وقدم الهرفي صورة شاملة تضمنت آخر التطورات في فلسطين، والسياسة العدوانية الاستيطانية التوسعية لدولة الاحتلال، وقراراتها المتعلقة ببدء عمليات ضم لمساحات واسعة من أراضي الضفة الغربية.

وأكد الهرفي التزام القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بالسلام العادل والدائم القائم على قرارات الشرعية الدولية ومرجعيات عملية السلام، وخاصة مبادرة السلام العربية لعام 2002.

واعتبر الهرفي ان اسرائيل والولايات المتحدة تخرقان قرارات مجلس الأمن والمنظمات الدولية الأخرى، وتديران الظهر للاتفاقيات والتفاهمات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية، ما دفع القيادة للتحلل من جميع هذه الاتفاقيات.

وأجمع النواب المتحدثون على إدانة الخطوة الإسرائيلية، وخطة ترمب "صفقة القرن"، داعين الدول الأوروبية للاعتراف بدولة فلسطين وإلى الالتزام بحل الدولتين وفق القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن، وضرورة فرض إجراءات عملية لردع من يتجاوز الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة، خاصة مبدأ عدم جواز حيازة أراضي الغير بالقوة.

واعتبر النواب أن قرار إسرائيل بضم أراض فلسطينية يهدد، بل يدمر حل الدولتين وعملية السلام، ويشكل خطراً على الأمن والسلم الدوليين عموماً والأوروبي خصوصاً.

وأوصى النواب بضرورة عقد جلسة للجنة الشؤون الخارجية بمجلس أوروبا قبل نهاية هذا الشهر لاتخاذ قرار يخص ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

ويعتبر مجلس أوروبا ومقره الدائم في مدينة ستراسبورغ الفرنسية منظمة دولية تضم في عضويتها 47 دولة أوروبية، وله جمعية برلمانية ينتخب أعضاؤها مباشرة من برلمانات الدول الأعضاء التي تشكل دول الاتحاد الأوروبي، إضافة الى دول أوروبية أخرى خارج الاتحاد كروسيا والنرويج، ودول غير أوروبية تتمتع بعضوية مراقبة كفلسطين واسرائيل.

2020-06-18
اطبع ارسل