التاريخ : الثلاثاء 27-10-2020

غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط حكومة نتنياهو    |     مجلس الأمن يناقش اليوم رؤية الرئيس لعقد مؤتمر دولي للسلام    |     نقولا التويني :" ان رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو اعلن ان اسرائيل سوف تتبرع للسودان وشعبه بما يعا    |     المجتمع الدولي يتبنى بالغالبية العظمى رؤية الرئيس لعقد مؤتمر دولي للسلام    |     الحسيني: الاحتلال يستغل "كورونا" لتهويد القدس و1300 محل في البلدة القديمة شبه مغلقة    |     تدهور خطير على صحته .. الأسير الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام منذ 92 يوما    |     بتعليمات من الرئيس: التعميم على سفارات دولة فلسطين بإعادة تفعيل لجان الطوارائ وخلايا الأزمة    |     "وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية    |     وزير العدل: مواطن من بورين سيقدم أولى القضايا ضد عصابات المستوطنين    |     82 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى    |     عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة    |     اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارس    |     إندونيسيا ترفض طلبا أميركيا لاستضافة طائرات تجسس    |     دلال عريقات: لا تزال حالة الدكتور صائب عريقات حرجة وفريق طبي دولي يشرف على حالته    |     الرئيس: شبابنا الثروة الحقيقية ونولي اهتماما بالغا بهذه الفئة القادرة على صنع التغيير    |     74 مستوطنا يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال    |     مجلس الوزراء: دخول الأقصى يكون من بوابة أصحابه وليس عبر الاحتلال    |     التظاهرات آخذة في الاتساع.. ونتنياهو يستخدم الشرطة لـ"شيطنتها"    |     85 يوما على إضرابه: الأسير الأخرس يصل لمرحلة الخطر الشديد    |     مستوطنون يغرقون اراضي المواطنين في دير الحطب بالمياه العادمة    |     الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من بيت لحم    |     اشتية يبحث تعزيز التواصل مع اهلنا في الداخل ومتابعة عدد من القضايا الهامة    |     استطلاع: تراجع شعبية نتنياهو و54% يرغبون بانسحابه من الحياة السياسية    |     التميمي: منع الاحتلال دخول موظفين من المفوضية السامية إلى الأرض المحتلة يعتبر تحديا للأمم المتحدة
الاخبار » الرئاسة ترحب ببيان القوى الأوروبية الكبرى
الرئاسة ترحب ببيان القوى الأوروبية الكبرى

الرئاسة ترحب ببيان القوى الأوروبية الكبرى

رام الله 16-10-2020 وفا- رحبت الرئاسة ببيان القوى الأوروبية الكبرى الذي أدانت فيه مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتأكيدها على أنها لن تعترف بأية تغييرات على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن الموقف الذي عبر عنه وزراء خارجية ألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، وإيطاليا، وإسبانيا في بيان مشترك، يأتي انسجاما مع قرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 الذي دعا لوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف أن هذا الموقف يأتي منسجما مع الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني التي أقرتها الشرعية الدولية، ويؤكد أن كل ما تقوم به اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، باطل ومخالف لجميع القرارات الدولية.

وشدد على أن هذه المواقف كانت نتيجة للجهود الفلسطينية الدائمة، واتصالات الرئيس محمود عباس مع القادة الأوروبيين بشكل مستمر، وخطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي، حيث أكد أن السلام لن يتحقق إلا وفق الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وأضاف أننا نحيي هذا الموقف الأوروبي القوي والهام الذي يشجع على الاستقرار في المنطقة، والذي يشكل موقفا واضحا وصريحا وقويا لإسرائيل وللإدارة الأميركية، داعيا لممارسة الضغوط على الحكومة الإسرائيلية للرضوخ للإرادة الدولية والإجماع الدولي والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وأكد أن الطريق الوحيد للاستقرار والسلام في المنطقة هو قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
اطبع ارسل