التاريخ : السبت 08-05-2021

حوالي 70 ألفا يؤدون الجمعة اليتيمة من شهر رمضان في رحاب الأقصى المبارك    |     أبو ردينة: نحمل الحكومة الاسرائيلية مسؤولية التصعيد الخطير في كافة الأرض الفلسطينية    |     "الخارجية": حراك متواصل لوقف جرائم الاحتلال والمستوطنين في القدس    |     المالكي يبحث مع ووزير خارجية حاضنة الفاتيكان آخر التطورات    |     البرلمان العربي يحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن الصمت للجرائم الإسرائيلية في حي الشيخ جراح بالقدس    |     تعزيزات عسكرية احتلالية في القدس وإغلاق شوارع مؤدية للأقصى    |     اشتية خلال مشاركته الإفطار مع أهالي تجمع وادي أبو هندي: صمودنا هو تعزيز لروايتنا عن ارضنا    |     رسائل لمسؤولين أمميين حول تصعيد الاحتلال ومستوطنيه هجماتهم وتجريد عائلات فلسطينية من منازلها    |     السفير دبور يلتقي مدير شؤون الاونروا في لبنان    |     مجلس التعليم العالي يقر أسس القبول في الجامعات والكليات للعام 2021-2022    |     أبو الغيط: التهجير القسري لسكان حي الشيخ جراح في القدس يمثل جريمة مكتملة الأركان    |     الخارجية تدين جريمة إعدام الفتى عودة وتطالب الجنائية الدولية بسرعة التحقيق في جرائم الاحتلال    |     "الخارجية": الحكومة المجرية تتبرع لفلسطين بسبع وحدات للعناية المركزة    |     المجلس الوطني يخاطب برلمانات العالم بشأن جريمة التطهير العرقي في الشيخ جراح    |     زوارق الاحتلال تهاجم مراكب الصيادين قبالة بحر غزة    |     الشيوخ التشيلي يدعو إسرائيل للالتزام بمسؤولياتها تجاه الوضع الصحي للفلسطينيين والخارجية ترحب    |     نيومان تدعو الخارجية الأميركية لإدانة إبعاد العائلات الفلسطينية من الشيخ جراح    |     أبو ردينة يدين جريمة قتل الطفل عودة في قرية أودلا ومواصلة الاعتداءات في الشيخ جراح    |     الرئيس الإسرائيلي ينقل التفويض بتشكيل الحكومة إلى لبيد    |     المالكي يجتمع مع لافروف ويسلمه رسالة من الرئيس إلى نظيره الروسي    |     اشتية يُثني على روح التعاون بين مؤسسات الأمم المتحدة والحكومة    |     أبو ردينة: القدس والقرار المستقل ومنظمة التحرير هي خيارات وطنية واختبار للآخرين    |     المجلس الفلسطيني للإسكان يوقع 28 اتفاقية جديدة مع أسر مقدسية لتأهيل مساكنهم بدعم أوروبي    |     السفير دبور يلتقي السفير الروماني في لبنان
الاخبار » تدهور خطير على صحته .. الأسير الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام منذ 92 يوما
تدهور خطير على صحته .. الأسير الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام منذ 92 يوما

تدهور خطير على صحته .. الأسير الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام منذ 92 يوما

 

رام الله 26-10-2020 وفا- يواصل الأسير ماهر الأخرس، إضرابه عن عن الطعام منذ 92 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري، وسط تدهور خطير على حالته الصحية.

وتوقع الأطباء انتكاسة في حالة الأسير الأخرس (49 عاما)، مع صعوبة في الرؤية، وعدم قدرته على الوقوف، وآلام شديدة في أنحاء جسمه.

وكانت سلطات الاحتلال، قد قررت الجمعة إلغاء "تجميد" الاعتقال الإداري للأسير الأخرس الذي اصدرته في 23 أيلول/ سبتمبر المنصرم.

ويعاني الأخرس من وضع صحي خطير للغاية، وحالة اعياء شديد ولا يقوى على الحركة، كما تأثرت حاستا السمع والنطق لديه، وهناك خشية أن تتعرض أعضاؤه الحيوية لانتكاسة مفاجئة في ظل عدم حصوله على المحاليل والمدعمات، الأمر الذي يشكل خطرًا حقيقيًا يهدد حياته.

واعتقل الأخرس بتاريخ 27 تموز 2020، وجرى نقله بعد اعتقاله إلى معتقل "حوارة" وفيه شرع بإضرابه المفتوح عن الطعام، ونقل لاحقا إلى سجن "عوفر"، ثم جرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر وثبتت المحكمة أمر الاعتقال لاحقا.

واستمر احتجازه في سجن "عوفر" إلى أن تدهور وضعه الصحي مع مرور الوقت، ونقلته إدارة سجون الاحتلال إلى سجن "عيادة الرملة"، وبقي فيها حتى بداية شهر أيلول المنصرم إلى أن نُقل إلى مستشفى "كابلان" الإسرائيلي حيث يحتجز حتى تاريخ اليوم، بوضع صحي صعب وخطير، ويرفض أخذ المدعمات وإجراء الفحوص الطبية.

 

في الـ23 أيلول/ سبتمبر 2020، أصدرت المحكمة العليا للاحتلال قرارا يقضي بتجميد اعتقاله الإداري، وعليه اعتبر الأسير الأخرس والمؤسسات الحقوقية أن أمر التجميد ما هو إلا خدعة ومحاولة للالتفاف على الإضراب ولا يعني إنهاء اعتقاله الإداري.

وفي الأول من تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وبعد أن تقدمت محاميته بطلب جديد بالإفراج عنه، رفضت المحكمة القرار وأبقت على قرار تجميد اعتقاله الإداري.

يذكر أن الأسير الأخرس متزوج وأب لستة أبناء أصغرهم طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام، وتعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال لأول مرة عام 1989 واستمر اعتقاله في حينه لمدة سبعة أشهر، والمرة الثانية عام 2004 لمدة عامين، ثم أعيد اعتقاله عام 2009، وبقي معتقلا إداريا لمدة 16 شهرا، ومجددا اعتقل عام 2018 واستمر اعتقاله لمدة 11 شهرا.

وحذر رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين قدري أبو بكر، من خطورة الوضع الصحي للأسير ماهر الاخرس الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام.

وأشار أبو بكر،  إلى استمرار رفض محكمة الاحتلال الافراج الفوري عنه وتجميدها مرة اخرى للحكم الاداري بأربعة شهور، لافتا الى أن المفاوضات ما بين المحامين وادارة سجون الاحتلال مستمرة ومن المفترض أن يتم اليوم التوصل لاتفاق صيغة معينة بشأن إضراب الأسير الاخرس.

وجدد التأكيد على إصرار الأسير ماهر الأخرس على مواصلة إضرابه عن الطعام لحين تحقيق مطلبه بالإفراج الفوري عنه .

 

اطبع ارسل