التاريخ : الثلاثاء 30-11-2021

الرئيس أمام مؤتمر "التحرر الذاتي للفلسطينيين": لن نقبل ببقاء الاحتلال لأرضنا وشعبنا للابد    |     "التعاون الإسلامي" تدين اقتحام الرئيس الإسرائيلي للحرم الإبراهيمي وتعتبره استفزازا لمشاعر المسلمين    |     اشتية يتفقد مدرسة اللبن الثانوية للبنات التي تتعرض لاعتداءات الاحتلال    |     الخليل: مستوطنون يعتدون على مقام "يقين" الأثري والاحتلال يخطر بمنع ترميمه    |     الحكومة تعقد جلستها في مدينة نابلس اليوم    |     لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا: متحدثون في ندوة دولية يطالبون بمساءلة الاحتلال على جرائمه    |     فصائل المنظمة في لبنان تدعو لترجمة التضامن الدولي مع شعبنا إلى عمل حقيقي ينهي الاحتلال    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     سفارتنا لدى سوريا تحيي اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     رئيسة وزراء بنغلاديش تؤكد تأييد بلادها الثابت لقيام دولة فلسطين المستقلة    |     تشييع جثمان الشهيد الفتى أمجد أبو سلطان في بيت لحم إلى مثواه الأخير    |     ألف مصل يؤدون الجمعة في رحاب الأقصى    |     الأحمد يسلّم رسالة من الرئيس إلى رئيس الاتحاد البرلماني الدولي حول انتهاكات الاحتلال    |     الخارجية: سفارتنا لدى فرنسا تتابع كارثة غرق المركب شمال فرنسا    |     حمد: الرئيس قدم الدعم لحماية وصون حقوق المرأة الفلسطينية ودورها الوطني في مختلف المجالات    |     "فتح" تنعى والد الشهداء والأسرى مصطفى أبو ليل    |     "الخارجية": ديمقراطية إسرائيل المزعومة تُسخّر جيشها لمنع طلبة اللبن من الالتحاق بمدارسهم    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك بذكرى الاستقلال    |     اشتية: التعليم بالنسبة لنا استراتيجية بقاء وهوية وصمود على الأرض    |     الكسواني يحذر من خطورة التوصية بإدراج "الأقصى" ضمن برنامج الرحلات المدرسية الإسرائيلية    |     فلسطين تستضيف المؤتمر الثاني عشر لوزراء التربية والتعليم العرب    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة    |     مستوطنون ينصبون "شمعدانا" على سطح مسجد شمال غرب القدس    |     إصابات بـ"المطاط" والاختناق ومنع الطلبة من الوصول إلى مدراسهم في اللبن الشرقية
أخبار الرئاسة » الرئيس يزور بلدية تونس ويتسلم مفتاح مدينتها
الرئيس يزور بلدية تونس ويتسلم مفتاح مدينتها

 الرئيس يزور بلدية تونس ويتسلم مفتاح مدينتها

تونس 30-4-2012

زار الرئيس محمود عباس اليوم الاثنين، مقر قصر بلدية تونس العاصمة يرافقه وزير الشؤون الخارجية التونسي رفيق عبد السلام، وأعضاء الوفد الفلسطيني وسفيرا البلدين، حيث كان في استقبالهما أمام مقر القصر رئيس النيابة الخصوصية للبلدية الاسعد الأصرم.

وعبر الرئيس عن سعادته لوجوده في قصر البلدية في تونس التي احتضنت الشعب الفلسطيني وقيادته منذ عام 1982 وحتى عودته لأرض الوطن أرض فلسطين، معربا عن أمله كذلك في توأمة مدينة القدس المحررة بأذن الله مع مدينة تونس، شاكرا الشعب التونسي الذي لم يدخر جهدا منذ زمن بعيد في الدفاع عن فلسطين والقدس .

وأشار سيادته في هذا الصدد الى المخاطر الجسيمة التي تتهدد مدينة القدس من هدم منازل المواطنين الى الاستيلاء على أراضيهم الى فرض ضرائب خيالية عليهم الى تهجيرهم الى حفر الانفاق تحت الاقصى الشريف مما يهدد بهدمه الى محاولات سرقة التراث الحضاري والإنساني والتاريخي وحتى الديني لأماكنها المقدسة الاسلامية والمسيحية.

وأصطحب الاصرم السيد الرئيس في جولة في أرجاء البلدية، معبرا عن سعادته بأستقبال الرئيس أبو مازن في القصر لما له من دلالة كبيرة معبرة وهامة، مشيرا في ذات الوقت الى أمانيه بأن تتم توأمة بلدية مدينة القدس المحررة ببلدية تونس مستقبلا.

وقال الاصرم 'إن هذا يوم مشهود نحظى فيه باستقبال الرئيس عباس في قصر البلدية، مشيدا بصمود الشعب الفلسطيني وكفاحه المستمر من أجل الحفاظ على عروبة القدس'، وأضاف 'إن الشعب الفلسطيني قدم للعالم دروسا في ساحة النضال ودروسا في ساحة السلام، وأن بلدية تونس لن تدخر جهدا من إمكانياتها في مساندة نهضة المدن الفلسطينية وسوف تلتزم بما أكدته تونس قيادة وشعبا في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وأن تونس الثورة سوف تساعد الشعب الفلسطيني أكثر من أي وقت مضى'.

وفي ختام زيارته سجل سيادته كلمة في السجل الذهبي لبلدية ومدينة تونس، كما تسلم مفتاح المدينة كهدية من السيد الاصرم، فيما أهداه سيادته مجسما صدفيا (مجسم السلام) من صناعة المدينة المقدسة للصدفيات.

2012-04-30
اطبع ارسل