التاريخ : الخميس 30-05-2024

السعودية تدين استهداف الاحتلال خيام النازحين في رفح    |     فتوح: مواقف الإدارة الأميركية متناقضة ولا تعفيها من مسؤولية استمرار حرب الإبادة    |     نادي الأسير: تصاعد كبير في أعداد المعتقلين المصابين بأمراض جلدية معدية    |     هيئة شؤون الأسرى: المعتقلان حسن حماد وأشرف ساجدية يواجهان ظروفا صحية صعبة    |     تحليل لقناة الـCNN: ذخائر أميركية الصنع استخدمت في مجزرة رفح    |     مجلس الكنائس العالمي يدين مجزرة الاحتلال في رفح    |     الاحتلال يدير ظهره للعالم ويواصل ارتكاب المجازر وإغلاق المعابر في رفح    |     أكبر شبكة إنسانية في العالم تدعو لوقف إطلاق النار في غزة    |     السعودية تدين مواصلة الاحتلال ارتكاب مجازر الإبادة الجماعية بحق شعبنا    |     منصور يبعث برسائل متطابقة حول استمرار الاحتلال بجريمة الإبادة الجماعية    |     في اليوم الـ 236 من العدوان: شهداء وجرحي في قصف لطائرات ومدفعية الاحتلال على مناطق متفرقة بالقطاع    |     الهلال الأحمر: إخلاء مستشفى القدس الميداني في رفح بسبب تهديدات الاحتلال    |     الجزائر تطرح مشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إسرائيل لوقف عدوانها على رفح    |     الرئيس الكوبي: إسرائيل أحرقت الناس وهم أحياء في رفح    |     كولومبيا تدعو الأمم المتحدة لإرسال قوات حفظ سلام إلى غزة    |     عُمان تدين استهداف مخيمات النازحين في رفح وتدعو لفرض عقوبات رادعة على إسرائيل    |     فنلندا تدعو إسرائيل إلى احترام قرارات "العدل الدولية"    |     غوتيريش يدين "مجزرة رفح" ويؤكد أن قرارات محكمة العدل الدولية ملزمة    |     ايرلندا تعلن رسميا الاعتراف بدولة فلسطين وتوافق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة معها    |     وزراء الصحة العرب يعتمدون قراراً بدعم القطاع الصحي الفلسطيني    |     كندا تدعو لوقف إطلاق النار فورا في غزة    |     المالديف تدعو اسرائيل إلى وقف هجوم رفح وتجدد دعمها لحقوق شعبنا    |     "آكشن إيد": معاناة مضاعفة للغزيات لعدم قدرتهن على الاستحمام لأسابيع وعدم توفر مستلزمات العناية الخاص    |     في ذكراها الـ60: منظمة التحرير الطريق إلى تجسيد الدولة الفلسطينية
الاخبار » "هيومن رايتس ووتش": التجويع الذي تفرضه إسرائيل على غزة يقتل الأطفال
"هيومن رايتس ووتش": التجويع الذي تفرضه إسرائيل على غزة يقتل الأطفال

بيروت 9-4-2024
- قالت "هيومن رايتس ووتش" إن الأطفال في غزة يموتون بسبب مضاعفات مرتبطة بالتجويع، منذ أن بدأ الاحتلال الإسرائيلي باستخدام التجويع كسلاح حرب، وهي جريمة حرب.

وقال مدير شؤون إسرائيل وفلسطين في "هيومن رايتس ووتش" عمر شاكر: "ثبت أن استخدامت إسرائيل التجويع كسلاح حرب يقتل الأطفال في غزة"، مطالب إسرائيل بإنهاء جريمة الحرب هذه، ووقف هذه المعاناة، والسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى جميع أنحاء غزة دون عوائق.

وشددت المنظمة على أن الأطفال، وكذلك الأمهات الحوامل والمرضعات، يعانون من سوء التغذية الحاد والجفاف، وأن المستشفيات غير مجهزة لعلاجهم، داعية الحكومات المعنية إلى فرض عقوبات موجهة وتعليق نقل الأسلحة للضغط على الحكومة الإسرائيلية لضمان حصول سكان غزة على المساعدات الإنسانية والخدمات الأساسية، بما يتفق مع التزامات إسرائيل بموجب القانون الدولي والأمر الذي أصدرته "محكمة العدل الدولية" مؤخرا في قضية الإبادة الجماعية التي رفعتها جنوب أفريقيا.

ولفتت إلى أنه "قبل العداون الإسرائيلي الحالي، كان نحو 1.2 مليون من سكان غزة البالغ عددهم آنذاك 2.2 مليون نسمة يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد، وكان أكثر من 80% منهم يعتمدون على المساعدات الإنسانية. حيث تمارس إسرائيل السيطرة الشاملة على غزة، بما يشمل حركة الأشخاص والبضائع، والمياه الإقليمية، والمجال الجوي، والبنية التحتية التي يعتمد عليها القطاع".

وأشارت إلى أن استمرار القصف الإسرائيلي والعمليات البرية، والافتقار إلى الضمانات الأمنية من جانب إسرائيل، والأضرار الواسعة التي لحقت بالبنية التحتية، وانقطاع الاتصالات، كل ذلك  يصعب توزيع المساعدات القليلة التي تصل إلى غزة.

2024-04-09
اطبع ارسل