التاريخ : الجمعة 03-07-2020

تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     اشتية يدعو الحكومة البريطانية لتطبيق اعتراف البرلمان بدولة فلسطين    |     رئيس الوزراء يرحب بالأجواء الإيجابية التي أشاعها لقاء "فتح و" حماس"    |     "الحوار اللبناني الفلسطيني" تدعو إلى دعم مواقف منظمة التحرير للجم مخططات الاحتلال الاستيطانية    |     كتلة المستقبل اللبنانية: قرار الضم الاسرائيلي يشكل اعتداء جديدا على الشعب الفلسطيني    |     عشراوي تثمن موقف القيادات النسوية العالمية لتجاوبهن مع مناشدة نساء فلسطين    |     السفير دبور يطلع الحريري على آخر التطورات    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من الأخضر الإبراهيمي    |     بشارة: راتب كامل لمن تقل رواتبهم عن 1750 شيقلا و50% لمن تزيد رواتبهم عن ذلك    |     القواسمي: شعبنا موحد لإسقاط صفقة "العار" وخطة الضم    |     الرئيس يهنئ حاكم كندا ورئيس وزرائها بيوم كندا    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس روندا بعيد الاستقلال    |     "العفو الدولية": خطة "الضم" غير القانونية ترسخ "قانون الغاب" ويجب إيقافها    |     فرنسا: ضم إسرائيل لأي أراض فلسطينية لا يمكن أن يمر دون عواقب    |     تحت رعاية رئيس الوزراء: توقيع مذكرة لاستكمال إعداد المخطط الوطني التنموي المكاني    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     البرلمان الألماني يصوّت على مشروع قرار يؤكد على التمسك بحل الدولتين
حدث في مثل هذا اليوم » حدث في مثل هذا اليوم 13 تموز 1948

13 تموز 1948

إستشهاد عبد الرحيم محمود، هو إبن فلسطين وشاعر المقاومة والجهاد في مواجهة الإحتلال الإنكليزي والبغاة الصهاينة. وكانت عدته في المواجهة: السلاح والكلمة، فكانت كلماته تعبيراً صادقاً عن عقيدته ونهجه القيادي الصادق، فلم يكتف في الجهاد في فلسطين، بل إشترك في ثورة الكيلاني بالعراق.

ولد عبد الرحيم محمود في بلدة عنبتا قضاء طولكرم عام 1913، وتلقى علومه الإبتدائية والثانوية في طولكرم ونابلس، والشرطية في بيت لحم، والعسكرية في بغداد ودمشق، عمل في التدريس مدرساً في كلية النجاح بنابلس، ثم إلتحق بالثورة العربية الكبرى عام 1937، وقاد أحد الفصائل وجرح في إحدى المعارك ضد البريطانيين، وعندما طاردته قوات الإحتلال البريطاني.

لجأ إلى العراق عام 1939، وإشترك في حركة رشيد عالي الكيلاني، عاد إلى فلسطين بعد إخفاق الحركة وإلتحق بجيش الإنقاذ حيث تولى قيادة سرية من سرايا فوج حطين وخطط وقاد عدة عمليات عسكرية ناجحة وجرئية ضد قوات الإحتلال الإنكليزي في مرج بن عامر، وبعد إنتقال فوج حطين إلى الجليل عين عبد الرحيم محمود مساعداً لقائد الفوج، وأثناء الهجوم إلى قرية الشجرة في قضاء طبرية، قامت العصابات الصهيونية في كفر سبت بقصف مواقع جيش الإنقاذ بكثافة نيران عالية مما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى وإصابة مساعد قائد الفوج بقذيفة أدت إلى إستشهاده، وهكذا ودعت فلسطين علماً من أعلامها وقائداً مناضلاً دفع حياته ثمناً لكرامة وطنه وشعبه، وهو صاحب القصيدة المشهورة:

سأحمل روحي على راحتي

وألقي بها في مهاوي الردى

فأما حياة تسر الصديق

وأما ممات يغيظ العدى

2012-07-13
اطبع ارسل