التاريخ : الأربعاء 13-11-2019

الرئاسة تدين الجريمة الإسرائيلية في قطاع غزة وتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية    |     سهى عرفات: أبو مازن مرشحنا لانتخابات الرئاسة    |     في ذكراه الـ15.. كيف كان يتعامل الرئيس عرفات مع المسيحيين؟    |     الخارجية: المجتمع الدولي مُطالب بالضغط على دولة الاحتلال لوقف عدوانها على شعبنا    |     عريقات يرحب بقرار الزام دول الاتحاد الأوروبي بوسم بضائع منتجات المستوطنات    |     إنجازات وطنية لاتموت.. 15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات    |     "فتح" تدين جرائم الاحتلال في غزة ودمشق وتستنكر الصمت الدولي    |     عريقات يدين جريمة اغتيال القيادي في الجهاد الاسلامي أبو العطا محملا الاحتلال المسؤولية    |     الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية تستذكر الشهيد عرفات    |     المفتي العام يحذر من شراسة العنصرية ضد شعبنا وأرضه ومقدساته    |     الرئيس خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء: مصممون على إجراء الانتخابات في جميع أرجاء الوطن    |     الرئيس: شهداؤنا ليسوا قتلة ومتمسكون بالثوابت التي أرساها عرفات ولا انتخابات دون غزة والقدس    |     الرئيس يصدر وساماً باسم الشهيد عرفات ويأمر بحفظه ضمن مكونات تراثه في متحفه    |     الخارجية: الإجماع العربي أفشل محاولات تغيير أولويات المبادرة العربية للسلام    |     الرئيس يضع اكليلا من الزهور على ضريح عرفات في الذكرى الـ15 لاستشهاده    |     الرئيس: شهداؤنا ليسوا قتلة ومتمسكون بالثوابت التي أرساها عرفات ولا انتخابات دون غزة والقدس    |     سهى عرفات لـ"وفا": "أبو عمار" إرث الشعب الفلسطيني و"أبو مازن" يكمل مسيرته    |     عريقات يطالب الأمم المتحده بتأمين الحماية الدولية العاجلة لأبناء شعبنا    |     اشتية يتسلم دعوة لحضور قداس منتصف الليل حسب التوقيت الغربي    |     "الخارجية والمغتربين" تدين جريمة إعدام الشهيد البدوي وتطالب بتفعيل نظام الحماية الدولية لشعبنا    |     إحياء الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات في أريحا    |     "فتح" في مخيم الدهيشة تحيي ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات    |     الرئيس خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء: مصممون على إجراء الانتخابات في جميع أرجاء الوطن    |     تونس: إحياء الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات
اخبار متفرقة » 'فتح': 'سان ريمو' يدل ان القوى العظمى ساندت الصهيونية على حساب قضايانا

 

'فتح': 'سان ريمو' يدل ان القوى العظمى ساندت الصهيونية على حساب قضايانا
 
رام الله 25-4-2011
 استذكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' ذكرى مؤتمر سان ريمو الذي يصادف اليوم الخامس والعشرين من نيسان، والذي منح فيه الحلفاء عام 1920 بريطانيا حق الانتداب على فلسطين.
 
وجاء في بيان صادر عن اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة والتنظيم أن مؤتمر سان ريمو الذي ضم دول الحلفاء الاستعمارية والذي صادق على وعد بلفور كان إحدى أهم المؤامرات الدولية آنذاك لتوطين اليهود في فلسطين.
 
وقال البيان إن 'مؤتمر سان ريمو جالب المصائب والويلات لأرض فلسطين ولشعبها حيث منحت دول التحالف آنذاك تخويلا رسميا إلى بريطانيا بفرض سلطة الانتداب على فلسطين، لصالح تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي بفلسطين، ولهذا لم يكن غريبا أن تطلق العصابات الصهيونية على اتفاقية سان ريمو أنها (ماغنا كارتا) اليهود، أي الميثاق العظيم لتحرير اليهود، وهو ميثاق شاركت في دعمه عصبة الأمم حين كان أعضاؤها الدائمون بريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان'.
 
وأضاف البيان، 'إن ما تشهده القضية الفلسطينية هذه الأيام من تزايد الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية إنما هو مؤشر ودلالة على عدالة قضيتنا وحق شعبنا في تقرير المصير'.
 
ودعت الحركة الولايات المتحدة باعتبارها الحليف الأقوى لإسرائيل، وبريطانيا الدولة التي كرست الاحتلال في فلسطين وباقي دول العالم ومؤسساته الإنسانية والحقوقية، أن تضع حدا لاعتداءات إسرائيل على الأرض والشعب الفلسطيني وان تعترف بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 . قبل استحقاق سبتمبر المقبل .
 
2011-04-25
اطبع ارسل