التاريخ : الإثنين 25-09-2017

هادي يدعو المجتمع الدولي لدعم حقوق الشعب الفلسطيني وللعمل على تجنيب اليمن مزيدا من الدمار    |     ولي عهد الأردن: الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في "الأقصى" أساس تحقيق السلام    |     زملط : لقاء الرئيس بنظيره الأميركي سيؤكد الالتزام الفلسطيني بالتسوية السياسية    |     "الخارجية والمغتربين": قرار "أردان" تصعيد خطير في سياسة الإعدامات الميدانية    |     منظمات حقوقية فلسطينية تقدم بلاغا رابعا للجنائية الدولية بشأن جرائم الاحتلال    |     الرئيس يهنئ شعبنا بحلول السنة الهجرية الجديدة    |     الرئيس يهنئ ملوك وزعماء وقادة العالمين العربي والإسلامي بالسنة الهجرية الجديدة    |     بيان صادر عن اجتماع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان    |     سفارة فلسطين في بيروت تحيي ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا    |     الاحتلال يعرقل دخول المصلين والطلبة إلى الأقصى    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية كيب فيرد بالعيد الوطني    |     الرئيس يجتمع مع الأمين العام للأمم المتحدة    |     نيويورك: المالكي يشارك في الاجتماع التشاوري العربي على مستوى وزراء الخارجية    |     الرئيس يلتقي موغريني    |     السيسي: الوقت قد حان لمعالجة شاملة للقضية الفلسطينية    |     ترو يشيد بجهود القيادة الفلسطينية لإنهاء الانقسام    |     مجلس الوزراء يؤكد دعمه الكامل للرئيس في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة    |     فلسطين تواصل جهودها الحثيثة للانضمام لمنتدى الحكومات المنفتحة    |     وزارة الخارجية والمغتربين: تصعيد الاقتحامات لن ينشئ حقاً لليهود في الأقصى    |     أبو ردينة: موقف الرئيس سيكون أكثر وضوحا بعد لقاء ترامب    |     أعمال الدورة العادية الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة تنطلق اليوم    |     الرئيس يجتمع مع أمين عام الجامعة العربية    |     الرئيس يستقبل وزير خارجية البحرين    |     الرئيس يعقد جلسة مباحثات مع رئيسة وزراء بنغلادش
الاخبار » "مركزية فتح" تناقش التحرك المقبل بالأمم المتحدة وخطاب الرئيس الهام أمام الجمعية العامة
"مركزية فتح" تناقش التحرك المقبل بالأمم المتحدة وخطاب الرئيس الهام أمام الجمعية العامة

"مركزية فتح" تناقش التحرك المقبل بالأمم المتحدة وخطاب الرئيس الهام أمام الجمعية العامة

رام الله 12-9-2017

ناقشت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، التحرك الفلسطيني المقبل في الأمم المتحدة وخطاب الرئيس الهام أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما ناقشت بعض جوانب العلاقة مع الولايات المتحدة الأميركية والاجتماع المقبل في نيويورك بين الرئيس عباس والرئيس ترامب.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مساء اليوم الثلاثاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، برئاسة الرئيس محمود عباس.

وأشادت "مركزية فتح" بشكل خاص بجهود جمهورية مصر العربية من أجل انهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الفلسطينية، وعلى ضوء التطورات الأخيرة فقد أبدت اللجنة المركزية حرصها على الحوار المكثف وبشكل سريع مع الأخوة في مصر، وبما يحقق التنفيذ الفعلي من قبل "حماس" للمطالب العادلة الثلاث الكفيلة بحل الأزمة، وهي حل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في قطاع غزة وإجراء الانتخابات.

وفيما يلي نص البيان الصادر عن اللجنة المركزية:

اجتمعت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" اليوم الثلاثاء الموافق 12/09/2017 برئاسة الأخ محمود عباس رئيس الحركة، وبحثت في العديد من الأمور الحركية والسياسية، واستمعت اللجنة لعدة إحاطات من الأخ الرئيس ومن بعض الأخوة الأعضاء عن المسؤوليات المناطة بهم.

وناقشت اللجنة المركزية بشكل خاص التحرك الفلسطيني القادم في الأمم المتحدة وخطاب الرئيس الهام أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما ناقشت اللجنة بعض جوانب العلاقة مع الولايات المتحدة الأميركية والاجتماع القادم في نيويورك بين الرئيس عباس والرئيس ترامب.

وتعرضت اللجنة المركزية، كذلك، للوضع الفلسطيني وللعديد من الجهود المبذولة من العديد من الأطراف الصديقة لإنهاء الأزمة الناتجة عن مواقف وسياسات حركة "حماس" في قطاع غزة.

وفي هذا المجال أشادت اللجنة المركزية، بشكل خاص، بجهود جمهورية مصر العربية من أجل إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الفلسطينية، وعلى ضوء التطورات الأخيرة فقد أبدت اللجنة المركزية حرصها على الحوار المكثف وبشكل سريع مع الأخوة في مصر وبما يحقق التنفيذ الفعلي من قبل "حماس" للمطالب العادلة الثلاث الكفيلة بحل الأزمة، وهي حل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في قطاع غزة، وإجراء الانتخابات.

وتطرقت اللجنة لبعض التطورات الهامة الأخرى في مجال التحرك الخارجي، وعبرت عن ارتياحها لتأجيل مؤتمر توغو بين بعض الدول الأفريقية وإسرائيل إلى أجل غير مسمى، وعبرت اللجنة عن تقديرها لكل الجهود التي بذلت في هذا المجال، وبشكل خاص، من قبل جنوب إفريقيا والدول العربية الإفريقية.

2017-09-12
اطبع ارسل