التاريخ : الثلاثاء 18-09-2018

دبور يستقبل سفيرة الدنمارك في لبنان    |     غنيم يبحث مع مدير التعاون الالماني سبل تعزيز التعاون المشترك    |     اتحاد الهيئات المحلية يصادق على اتفاقية الشراكة مع مؤسسة مدراء المدن العالميين    |     الهباش يستقبل القنصل المصري الجديد ويكرم المستشار سامي لمناسبة انتهاء مهامه في فلسطين    |     كرينبول: مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمة    |     الحمد الله يستقبل وزير الأشغال والإسكان الأردني    |     رام الله: وقفة تضامنية أمام الصليب الأحمر دعما للأسرى في سجون الاحتلال    |     مجلس الوزراء يرحب بانعقاد الحوار السياسي الرسمي بين فلسطين والاتحاد الأوروبي وانعقاد اللجنة المشتركة    |     الخارجية تدين جريمة إعدام الريماوي    |     نابلس: وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال    |     صندوق النقد: التشريعات الإسرائيلية تقوض الوضع المالي للحكومة الفلسطينية    |     ادعيس: اقتحامات المستوطنين للأقصى والإبراهيمي تصعيد خطير ومساس بمشاعر المسلمين    |     منظمة التحرير تدين جريمة إعدام الشاب محمد الريماوي وتطالب بتحقيق دولي    |     هيئة الأسرى: استمرار الهجمة الشرسة بحق الأسرى أثناء عملية اعتقالهم والتحقيق معهم    |     الضمير: قتل الاحتلال للشهيد الريماوي هو إعدام خارج نطاق القانون    |     "الخارجية والمغتربين" تُطالب مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياته وتنفيذ قراراته الخاصة بالاستيطان    |     فتح :إعدام الاحتلال محمد الريماوي بعد اعتقاله من بيته جريمة وحشية    |     الرفاعي: الرئيس أعطى تعليماته لتغطية نفقات إزالة الأنقاض من شوارع اليرموك    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية تشيلي بعيد اعلان الاستقلال    |     الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من عرابة ويعيق تحركات المواطنين جنوب جنين    |     المسجد الأقصى يشهد استباحات واسعة عشية "الغفران" اليهودي    |     بسيسو يدعو الاتحاد الأوروبي إلى دعم فلسطين للحفاظ على تراثها وثقافتها    |     الحمد الله يلتقي نظيره الأردني على رأس وفد وزاري في عمّان    |     نادي الأسير: الاحتلال يُمدد اعتقال الفتى جبارين ويحتجزه في ظروف صعبة
الاخبار » المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابات: القدس عربية إسلامية وليست ملكا لترامب ليقرر مصيرها
المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابات: القدس عربية إسلامية وليست ملكا لترامب ليقرر مصيرها

المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابات: القدس عربية إسلامية وليست ملكا لترامب ليقرر مصيرها

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 7-12-2017

- قالت المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابات الفلسطينية، اليوم الخميس، إن مدينة القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، وهي مدينة عربية إسلامية وليست وقفا أو ملكا أو لدونالد ترامب حتى يقرر مصيرها.

وأضافت المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابات الفلسطينية في بيان لها، تعقيبا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة من تل أبيب إلى المدينة المقدسة، إن "القدس بوابة للسلام أو بوابة للحرب، ومن اختار مواجهة الشعب الفلسطيني بالحرب فلن يفلح في مراده إلا إذا أباد كل أبناء وبنات وشيوخ ونساء وأطفال الشعب الفلسطيني، وله أن يجرب إذا أراد".

وأردف البيان إن قرار القدس ومصيرها ليس بيد أحد إلا أهلها وشعبنا الفلسطيني، الذي هو الوحيد صاحب قرار المصير فيها، وفي هذا المقام نؤكد في المنظمات الشعبية الفلسطينية والاتحادات والنقابات أن قيادة شعبنا جزء لا يتجزأ من هذا الشعب، وموقفها هو موقف الشعب، ولا يملك أحد مهما علت سلطته المقدرة على الفصل بين الشعب والقيادة.

وتابع: مهما مارست أميركا وإسرائيل ومن لف لفيفهما من ضغوط على القيادة، بهدف كسر إرادتها وإجبارها على التنازل عن ثوابتها بالحرية والاستقلال، والقدس عاصمتها الأبدية، فلن تنجح في ذلك؛ لأن القيادة تقرر في السياسة، والشعب هو الذي يقرر في المصير، والقدس مصيرنا.

وشددت المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابات الفلسطينية على أن محاولة أميركا وإسرائيل على فرض الأمر الواقع بالقوة والهيمنة لن يفلح؛ فالشعب الفلسطيني وقيادته ماضون على العهد، وصولا لتجسيد الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

وتابعت المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابات الفلسطينية: إن عمقنا العربي الشعبي والرسمي وامتدادنا الإنساني في العالم لن يسمح بنكبة جديدة لشعبنا، وسيقف معنا وقفة واحدة؛ لأن قرار تسمية القدس عاصمة لكيان غاصب تتجاوز كل الأعراف والقرارات الدولية والإنسانية والأخلاقية.

واختتم البيان بالقول: يا قدس، أنت النار، وأنت قرار النار، أنت في البدء والنصف والخاتمة، ومن لا يعرف قيمتك ومقامك فلن نحترم قراره وإرادته.

2017-12-07
اطبع ارسل