التاريخ : الخميس 20-09-2018

المجلس الوطني يدعم مشروع قرار مجلس النواب الأردني حول "الأونروا"    |     عشراوي: احترام قيمة حياة المواطن الفلسطيني وحمايتها واجب على المنظومة الأممية    |     الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقه    |     المالكي يطلع برلمانيين أوروبيين على آخر التطورات السياسية    |     الحمد الله يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي آخر التطورات السياسية    |     أمناء سر حركة فتح: تصريحات حماس ضد القيادة والرئيس تخدم مشاريع الادارة الأميركية واسرائيل    |     فتح باب تقديم طلبات منح للطلاب الفلسطينيين واللبنانيين ماستر في بريطانيا    |     دبور يستقبل سفيرة الدنمارك في لبنان    |     غنيم يبحث مع مدير التعاون الالماني سبل تعزيز التعاون المشترك    |     اتحاد الهيئات المحلية يصادق على اتفاقية الشراكة مع مؤسسة مدراء المدن العالميين    |     الهباش يستقبل القنصل المصري الجديد ويكرم المستشار سامي لمناسبة انتهاء مهامه في فلسطين    |     كرينبول: مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمة    |     الحمد الله يستقبل وزير الأشغال والإسكان الأردني    |     رام الله: وقفة تضامنية أمام الصليب الأحمر دعما للأسرى في سجون الاحتلال    |     مجلس الوزراء يرحب بانعقاد الحوار السياسي الرسمي بين فلسطين والاتحاد الأوروبي وانعقاد اللجنة المشتركة    |     الخارجية تدين جريمة إعدام الريماوي    |     نابلس: وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال    |     صندوق النقد: التشريعات الإسرائيلية تقوض الوضع المالي للحكومة الفلسطينية    |     ادعيس: اقتحامات المستوطنين للأقصى والإبراهيمي تصعيد خطير ومساس بمشاعر المسلمين    |     منظمة التحرير تدين جريمة إعدام الشاب محمد الريماوي وتطالب بتحقيق دولي    |     هيئة الأسرى: استمرار الهجمة الشرسة بحق الأسرى أثناء عملية اعتقالهم والتحقيق معهم    |     الضمير: قتل الاحتلال للشهيد الريماوي هو إعدام خارج نطاق القانون    |     "الخارجية والمغتربين" تُطالب مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياته وتنفيذ قراراته الخاصة بالاستيطان    |     فتح :إعدام الاحتلال محمد الريماوي بعد اعتقاله من بيته جريمة وحشية
الاخبار » فتح: شعبنا وقضيتنا يمران بلحظة تاريخية حرجة وخطيرة
فتح: شعبنا وقضيتنا يمران بلحظة تاريخية حرجة وخطيرة

فتح: شعبنا وقضيتنا يمران بلحظة تاريخية حرجة وخطيرة

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 7-1-2018

- أعلنت حركة فتح، أن الشعب الفلسطيني، وقضيته الوطنية العادلة يمران بلحظة تاريخية حرجة وخطيرة، تتطلب من الكل الوطني تحمل المسؤولية التاريخية، والارتقاء بالحالة الوطنية بعيدا عن الأجندات الفصائلية الضيقة.

وقالت فتح، في بيان صدر عنها اليوم الأحد، إن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وما تبع ذلك من تشريعات وقرارات إسرائيلية تنهي تماماً مبدأ حل الدولتين، وتضم الضفة وقطاع غزة لإسرائيل، وإن كل ذلك يشير الى محاولة متعددة الأطراف لتصفية القضية الفلسطينية.

وأكدت فتح أنه وأمام هذه التحديات الخطيرة والمصيرية، لا بد من استنهاض طاقات شعبنا، وتعزيز وتمتين وحدته الوطنية، باعتبارها المدخل لهزيمة هذه المخططات والمحاولات.

وفي هذا الإطار، أشارت فتح الى التعليمات التي أصدرها الرئيس محمود عباس، بأن تتم زيادة الطاقة الكهربائية إلى أهلنا في قطاع غزة في سياق تلبية احتياجاته، وبغض النظر عن الحيثيات والعقبات التي كانت تحول دون حصول ذلك في السابق، وهذا كله بهدف تعزيز جبهتنا الداخلية.

ودعت فتح، جماهير شعبنا وقواه السياسة والمجتمعية، للوحدة والتكاتف والالتفاف حول قيادة الرئيس أبو مازن، الذي يخوض بصلابه وثبات، معركة الوجود دفاعا عن القدس، باعتبارها العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني والدولة الفلسطينية المستقلة، ودفاعا عن الحقوق والثوابت الوطنية.

2018-01-07
اطبع ارسل