التاريخ : الثلاثاء 18-12-2018

مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (486) فلسطينيا/ة خلال الشهر الماضي    |     بسيسو يوقع سبع اتفاقيات لدعم مشاريع ثقافية فنية في غزة    |     مجلس الجامعة العربية يبحث التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد الشعب والقيادة الفلسطينية    |     ادعيس يلتقي رئيس المؤسسة الأهلية لحجاج الدول العربية ويبحث ترتيبات المشاعر لحجاج فلسطين    |     الخارجية والمغتربين تحذر من نتائج الصمت الدولي على جرائم المستوطنين المتواصلة    |     الهباش: تحريض إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني وقيادته جريمة حرب وإرهاب دولة    |     الرئيس يهنئ ملك بوتان بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ أمير دولة قطر باليوم الوطني    |     بيروت: فلسطين تترأس مؤتمر الاجتماع التاسع لرؤساء المحاكم العليا في الدول العربية    |     أبو ردينة يلتقي نظيره السعودي ويشيد بمواقف المملكة الداعمة لقضيتنا    |     الرئيس يتقبل أوراق اعتماد سفير زامبيا غير المقيم لدى فلسطين    |     الرئيس يتقبل أوراق اعتماد سفير تايلاند غير المقيم لدى فلسطين    |     الرئيس يتقبل أوراق اعتماد سفير الفلبين غير المقيم لدى فلسطين    |     الرئيس يتقبل أوراق اعتماد سفير صربيا غير المقيم لدى فلسطين    |     نادي الأسير: قرار بالإفراج عن 12 مقدسيا بشروط    |     القوى الوطنية: جرائم الاحتلال المستمرة لن تكسر عزيمة شعبنا وتمسكه بحقوقه    |     أبو ردينة: التحديات التي تواجه شعبنا وقيادته تستدعي أوسع حملة إسناد وتضامن عربي رسمي وشعبي    |     بيرزيت تضيء شجرة الميلاد دون احتفالات حدادا على أرواح الشهداء    |     الأمم المتحدة تتبنى ميثاقا عالميا يتضمن تأمين عودة اللاجئين لبلدانهم    |     الأردن يدين اعلان إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة    |     الشيخ: أبلغنا إسرائيل أننا سنعيد النظر بكل الاتفاقيات الموقعة طالما أنها مُزقت بممارسات الجيش والمست    |     الحمد الله يبحث مع ممثلي مؤسسات المجتمع المدني سبل تعزيز الشراكة    |     الاحتلال يحكم على فتى بالسجن 35 عاما وتعويضات مالية بمليون شيقل    |     أبو ردينة يبحث مع نظيره اللبناني تعزيز التعاون في المجال الإعلامي
الاخبار » فتح: شعبنا وقضيتنا يمران بلحظة تاريخية حرجة وخطيرة
فتح: شعبنا وقضيتنا يمران بلحظة تاريخية حرجة وخطيرة

فتح: شعبنا وقضيتنا يمران بلحظة تاريخية حرجة وخطيرة

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 7-1-2018

- أعلنت حركة فتح، أن الشعب الفلسطيني، وقضيته الوطنية العادلة يمران بلحظة تاريخية حرجة وخطيرة، تتطلب من الكل الوطني تحمل المسؤولية التاريخية، والارتقاء بالحالة الوطنية بعيدا عن الأجندات الفصائلية الضيقة.

وقالت فتح، في بيان صدر عنها اليوم الأحد، إن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وما تبع ذلك من تشريعات وقرارات إسرائيلية تنهي تماماً مبدأ حل الدولتين، وتضم الضفة وقطاع غزة لإسرائيل، وإن كل ذلك يشير الى محاولة متعددة الأطراف لتصفية القضية الفلسطينية.

وأكدت فتح أنه وأمام هذه التحديات الخطيرة والمصيرية، لا بد من استنهاض طاقات شعبنا، وتعزيز وتمتين وحدته الوطنية، باعتبارها المدخل لهزيمة هذه المخططات والمحاولات.

وفي هذا الإطار، أشارت فتح الى التعليمات التي أصدرها الرئيس محمود عباس، بأن تتم زيادة الطاقة الكهربائية إلى أهلنا في قطاع غزة في سياق تلبية احتياجاته، وبغض النظر عن الحيثيات والعقبات التي كانت تحول دون حصول ذلك في السابق، وهذا كله بهدف تعزيز جبهتنا الداخلية.

ودعت فتح، جماهير شعبنا وقواه السياسة والمجتمعية، للوحدة والتكاتف والالتفاف حول قيادة الرئيس أبو مازن، الذي يخوض بصلابه وثبات، معركة الوجود دفاعا عن القدس، باعتبارها العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني والدولة الفلسطينية المستقلة، ودفاعا عن الحقوق والثوابت الوطنية.

2018-01-07
اطبع ارسل