التاريخ : الثلاثاء 11-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة (30) شهراً    |     الأوقاف توكد سلامة عمل شركات الحج والعمرة المؤهلة من قبلها    |     "الخارجية": اكتفاء المجتمع الدولي بتصدير بيانات إدانة لجرائم الاحتلال ومستوطنيه غير مقبول    |     الاتحاد الأوروبي يقدم 12.6 مليون يورو لدفع المخصصات الاجتماعية للأسر الفلسطينية    |     الحمد الله يفتتح بنك الجينات الفلسطيني والمعشبة الوطنية ومختبر الصحة النباتية المركزي ومشتل الشهداء     |     منظمة التحرير تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها تجاه انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالذكرى الرابعة للبيعة وتوليه سلطاته الدستورية ملكا للمملكة العربي    |     الرئيس: لن أتنازل عن حقوق شعبنا وهناك ثلاثة إجراءات مع إسرائيل وأميركا وحماس    |     البرلمان العربي يتعهد بمواصلة دعم القضية الفلسطينية والتصدي للإرهاب    |     الخارجية تحذر مجددا من خطورة إقامة كتلة استيطانية ضخمة جنوب غرب نابلس    |     الخارجية: بلدة سلوان تتعرض لأبشع عمليات تطهير عرقي    |     الرئيس يلقي كلمة هامة أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح مساء اليوم    |     الرئيس يهنئ نظيره التنزاني بإعلان الاستقلال    |     أبو الغيط يرحب بعدم اعتماد الجمعية العامة للقرار الأميركي المنحاز ضد النضال الوطني الفلسطيني    |     الرجوب: لا تغيير على استحقاقات الأسرى والمحررين ولم يولد من يحاول شطب قضيتهم    |     بيروت: بسيسو يطلق المجموعة القصصية "لا بدّ أن يعود" للأديب الشهيد ماجد أبو شرار    |     خادم الحرمين: نسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس    |     الحكومة تحذر من المخاطر المحدقة بالقدس المحتلة    |     أسرى فتح في "ريمون": نحترم كل قرارات اللجنة المركزية بخصوص المؤسسات الحركية    |     بمشاركة الرئيس: بدء اجتماع المجلس الاستشاري لحركة "فتح"    |     الهباش: إفشال مشروع "دولة غزة" واجب وضرورة لحماية مشروع دولة فلسطين    |     "استشاري فتح" يعقد أعمال دورة "القدس عاصمتنا" بحضور الرئيس    |     مجلس التعاون لدول الخليج: القدس هي العاصمة التاريخية لفلسطين وفقاً للقرارات الدولية
الاخبار » مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية
مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية

 مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية

 

بيروت 9-1-2018

اقام النادي الوطني الفلسطيني في الجامعة الدولية في بيروت اليوم الاثنين، مهرجاناً تضامنياً مع القدس ومعرضاً للصور تزامناً مع انطلاقة الثورة الفلسطينية، بحضور رئيس حزب الاتحاد اللبناني رئيس الجامعة الوزير السابق عبد الرحيم مراد، سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات وممثلي الاحزاب اللبنانية والمكاتب الطلابية وحشد غفير من طلاب الجامعة.

واكد مراد ان القدس هي عروس عروبتنا وفلسطين الاعز على قلوبنا، معتبراً ان من لا يؤمن بذلك لا يمكن ان يكون عربياً او اسلامياً ولا مسيحيا ولا وطنيا ولا انسانيا.

واشاد بصمود ابناء شعبنا الفلسطيني في مواجهتهم لالة الاحتلال القمعية، منوهاً بالجيل الفلسطيني الجديد الذي يتحدى جبروت الاحتلال الصهيوني.

واستنكر مراد الموقف الامريكي الذي صدر عن ترامب مؤخرا بموضوع نقل السفارة الى القدس واعتبارها عاصمة لكيان الاحتلال، مؤكداً ان موقف الولايات المتحدة واسرائيل وجهان لعملة واحدة لان اللوبي الصهيوني داخل الولايات المتحدة  هو الذي يحرك السياسة الامريكية.

واكد ان عهد التميمي مثال حي لنضال الشعب الفلسطيني الثابت على حقه.

بدوره توجه السفير دبور بالتحية والتقدير باسم الرئيس محمود عباس للحضور، وحيا لبنان الذي اثبت خلال السنوات الطويلة من عمر نكبتنا وثورتنا المجيدة احتضانه للقضية والشعب الفلسطيني وللثورة الفلسطينية من خلال مواقفه الداعمة والمدافعة عن حقنا الفلسطيني والملتزمة بقضيتنا العادلة.

واكد دبور ان الثورة الفلسطينية اخرجت شعبنا من النكبة ومن الظلمة الى نور الحرية والثورة والنضال، مشدداً ان شعبنا يقف مستنداً على دعم اشقائه واحرار العالم مدافعاً عن ارضه وحقه وبتضحيات ابراهيم ابو ثريا وعهد التميمي الى ان يحقق استقلاله الكامل بالدولة الفلسطيينة وعاصمتها القدس الشريف.

واشاد بوقوف دول العالم الحر في وجه القرار الامريكي في مجلس الامن الدولي والجمعية العامة ومن خلال التظاهرات الغاضبة التي عمت مختلف دول العالم واعلنت عن رفضها الكامل لقرار ترامب.

واكد دبور ان مواقف الرئيس محمود عباس وبخاصة كلمته في القمة الاسلامية الطارئة في اسطنبول وضعت استراتيجية وطنية ورؤيا فلسطيينة موحدة لانجاز مشروعنا الوطني، منوهاً الى اهمية جلسة المجلس المركزي الفلسطيني منتصف الشهر الجاري حيث سيتم اتخاذ قرارات بمستوى التحديات التي تواجه قضيتنا.

وحذر دبور لما يحاك لوكالة الاونروا الشاهد الحي والتاريخي على جريمة ابعاد شعبنا عن دياره ووطنه التي ارتكبتها دولة الاحتلال بحقه، رافضاً اي مساس بدورها وتفويضها وصلاحياتها برعاية اللاجئين الفلسطينيين والتزامها بتقديم كل ما يلزم من احتياجاتهم.

وقدم دبور باسم شعبنا الفلسطيني في لبنان درعاً وكوفية فلسطينية من مدينة القدس للوزير مراد تقديراً لدوره النضالي ورعايته الطلبة الفلسطينيين في لبنان.

ثم افتتح دبور ومراد معرضاً للصور يجسد النضال الذي يخوضه شعبنا الفلسطيني في مواجهة الهجمة الامريكية الصهيونية التي تستهدف اجهاض المشروع الوطني الفلسطيني.

2018-01-09
اطبع ارسل