التاريخ : الأربعاء 20-06-2018

الرئيس يهنئ نظيره الآيسلندي بيوم اعلان الجمهورية    |     شعث: لا توجد "صفقة قرن" وقمة "الظهران" أفشلت المخطط الأميركي للضغط على القيادة الفلسطينية    |     الحكومة: الحجج التي يسوقها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة "واهية"    |     الأسير نائل البرغوثي: محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية    |     أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية    |     قراقع: سلطات الاحتلال تعمدت قمع الأسرى خلال عيد الفطر    |     دبور يلتقي وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين    |     مجلس الوزراء يدعو إلى عدم حرف الأنظار عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة شعبنا في قطاع غزة    |     "فتح": لا بيت للفلسطينيين إلا منظمة التحرير وكل المساعي لإيجاد أطر بديلة لها ستفشل    |     "فتح": إسرائيل تسعى لضرب العلاقة الفلسطينية مع الشعوب العربية    |     هيئة الأسرى: شهادات متواصلة لأسرى ومعتقلين تعرضوا لظروف اعتقال قاسية    |     الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية    |     نحو 350 ألف مصل يحيون ليلة الـ27 من شهر رمضان في الأقصى    |     الرئيس يهنئ نظيره الروسي بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ نظيره الفلبيني بعيد الاستقلال    |     الجامعة العربية تؤكد أهمية الشراكة بين المجتمع المدني والحكومات لنجاح خطة التنمية المستدامة    |     "الأونروا": 80 بالمائة من سكان غزة يعتمدون على المساعدة الإنسانية    |     الخارجية تدين انتهاك سياسة الاحتلال العنصرية لمبادئ حرية العبادة    |     الاتحاد الأوروبي يُقَدِم حوالي 15 مليون يورو لدعم الأسر المُحتاجة في فلسطين    |     الكفاح الوطني الفلسطيني وحقوق شعبنا لا يُختزلان في أشخاص    |     الحكومة: تصريحات نتنياهو الأخيرة بشأن غزة محاولة لتغطية جرائم حكومته وجيشه ضد شعبنا    |     "الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من سياسة إسرائيل الترويج للقدس عاصمة لها    |     الرئيس يهنئ نظيره البرتغالي بالعيد الوطني    |     مجدلاني: بقاء المجتمع الدولي رهينة للقرار الأميركي بالفيتو يفقد الهيئات الأممية مصداقيتها
الاخبار » مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية
مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية

 مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية

 

بيروت 9-1-2018

اقام النادي الوطني الفلسطيني في الجامعة الدولية في بيروت اليوم الاثنين، مهرجاناً تضامنياً مع القدس ومعرضاً للصور تزامناً مع انطلاقة الثورة الفلسطينية، بحضور رئيس حزب الاتحاد اللبناني رئيس الجامعة الوزير السابق عبد الرحيم مراد، سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات وممثلي الاحزاب اللبنانية والمكاتب الطلابية وحشد غفير من طلاب الجامعة.

واكد مراد ان القدس هي عروس عروبتنا وفلسطين الاعز على قلوبنا، معتبراً ان من لا يؤمن بذلك لا يمكن ان يكون عربياً او اسلامياً ولا مسيحيا ولا وطنيا ولا انسانيا.

واشاد بصمود ابناء شعبنا الفلسطيني في مواجهتهم لالة الاحتلال القمعية، منوهاً بالجيل الفلسطيني الجديد الذي يتحدى جبروت الاحتلال الصهيوني.

واستنكر مراد الموقف الامريكي الذي صدر عن ترامب مؤخرا بموضوع نقل السفارة الى القدس واعتبارها عاصمة لكيان الاحتلال، مؤكداً ان موقف الولايات المتحدة واسرائيل وجهان لعملة واحدة لان اللوبي الصهيوني داخل الولايات المتحدة  هو الذي يحرك السياسة الامريكية.

واكد ان عهد التميمي مثال حي لنضال الشعب الفلسطيني الثابت على حقه.

بدوره توجه السفير دبور بالتحية والتقدير باسم الرئيس محمود عباس للحضور، وحيا لبنان الذي اثبت خلال السنوات الطويلة من عمر نكبتنا وثورتنا المجيدة احتضانه للقضية والشعب الفلسطيني وللثورة الفلسطينية من خلال مواقفه الداعمة والمدافعة عن حقنا الفلسطيني والملتزمة بقضيتنا العادلة.

واكد دبور ان الثورة الفلسطينية اخرجت شعبنا من النكبة ومن الظلمة الى نور الحرية والثورة والنضال، مشدداً ان شعبنا يقف مستنداً على دعم اشقائه واحرار العالم مدافعاً عن ارضه وحقه وبتضحيات ابراهيم ابو ثريا وعهد التميمي الى ان يحقق استقلاله الكامل بالدولة الفلسطيينة وعاصمتها القدس الشريف.

واشاد بوقوف دول العالم الحر في وجه القرار الامريكي في مجلس الامن الدولي والجمعية العامة ومن خلال التظاهرات الغاضبة التي عمت مختلف دول العالم واعلنت عن رفضها الكامل لقرار ترامب.

واكد دبور ان مواقف الرئيس محمود عباس وبخاصة كلمته في القمة الاسلامية الطارئة في اسطنبول وضعت استراتيجية وطنية ورؤيا فلسطيينة موحدة لانجاز مشروعنا الوطني، منوهاً الى اهمية جلسة المجلس المركزي الفلسطيني منتصف الشهر الجاري حيث سيتم اتخاذ قرارات بمستوى التحديات التي تواجه قضيتنا.

وحذر دبور لما يحاك لوكالة الاونروا الشاهد الحي والتاريخي على جريمة ابعاد شعبنا عن دياره ووطنه التي ارتكبتها دولة الاحتلال بحقه، رافضاً اي مساس بدورها وتفويضها وصلاحياتها برعاية اللاجئين الفلسطينيين والتزامها بتقديم كل ما يلزم من احتياجاتهم.

وقدم دبور باسم شعبنا الفلسطيني في لبنان درعاً وكوفية فلسطينية من مدينة القدس للوزير مراد تقديراً لدوره النضالي ورعايته الطلبة الفلسطينيين في لبنان.

ثم افتتح دبور ومراد معرضاً للصور يجسد النضال الذي يخوضه شعبنا الفلسطيني في مواجهة الهجمة الامريكية الصهيونية التي تستهدف اجهاض المشروع الوطني الفلسطيني.

2018-01-09
اطبع ارسل