التاريخ : الأربعاء 20-06-2018

الرئيس يهنئ نظيره الآيسلندي بيوم اعلان الجمهورية    |     شعث: لا توجد "صفقة قرن" وقمة "الظهران" أفشلت المخطط الأميركي للضغط على القيادة الفلسطينية    |     الحكومة: الحجج التي يسوقها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة "واهية"    |     الأسير نائل البرغوثي: محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية    |     أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية    |     قراقع: سلطات الاحتلال تعمدت قمع الأسرى خلال عيد الفطر    |     دبور يلتقي وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين    |     مجلس الوزراء يدعو إلى عدم حرف الأنظار عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة شعبنا في قطاع غزة    |     "فتح": لا بيت للفلسطينيين إلا منظمة التحرير وكل المساعي لإيجاد أطر بديلة لها ستفشل    |     "فتح": إسرائيل تسعى لضرب العلاقة الفلسطينية مع الشعوب العربية    |     هيئة الأسرى: شهادات متواصلة لأسرى ومعتقلين تعرضوا لظروف اعتقال قاسية    |     الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية    |     نحو 350 ألف مصل يحيون ليلة الـ27 من شهر رمضان في الأقصى    |     الرئيس يهنئ نظيره الروسي بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ نظيره الفلبيني بعيد الاستقلال    |     الجامعة العربية تؤكد أهمية الشراكة بين المجتمع المدني والحكومات لنجاح خطة التنمية المستدامة    |     "الأونروا": 80 بالمائة من سكان غزة يعتمدون على المساعدة الإنسانية    |     الخارجية تدين انتهاك سياسة الاحتلال العنصرية لمبادئ حرية العبادة    |     الاتحاد الأوروبي يُقَدِم حوالي 15 مليون يورو لدعم الأسر المُحتاجة في فلسطين    |     الكفاح الوطني الفلسطيني وحقوق شعبنا لا يُختزلان في أشخاص    |     الحكومة: تصريحات نتنياهو الأخيرة بشأن غزة محاولة لتغطية جرائم حكومته وجيشه ضد شعبنا    |     "الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من سياسة إسرائيل الترويج للقدس عاصمة لها    |     الرئيس يهنئ نظيره البرتغالي بالعيد الوطني    |     مجدلاني: بقاء المجتمع الدولي رهينة للقرار الأميركي بالفيتو يفقد الهيئات الأممية مصداقيتها
الاخبار » مجلس السفراء العرب يجتمع بلجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الهولندي من أجل القدس
مجلس السفراء العرب يجتمع بلجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الهولندي من أجل القدس

مجلس السفراء العرب يجتمع بلجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الهولندي من أجل القدس

القدس عاصمة فلسطين/ أمستردام 8-3-2018 

اجتمع السفراء العرب لدى مملكة هولندا مع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الهولندي في مقر البرلمان بمدينة لاهاي، وذلك في إطار التحركات والخطوات التي تقوم بها سفارة فلسطين من أجل دعم قضية القدس، في ظل القرار الأميركي غير القانوني حول المدينة المقدسة.

وعقد هذا الاجتماع بناءً على طلب من مجلس السفراء العرب، وبحضور سفراء الدول العربية، وأعضاء لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الهولندي عن كل من الحزب الليبرالي، وحزب النداء المسيحي الديمقراطي، والحزب الديمقراطي.

وأطلعت سفيرة دولة فلسطين روان سليمان خلال الاجتماع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية على الأوضاع الصعبة والمخاطر التي تتعرض لها مدينة القدس جراء انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق المدينة المقدسة وسكانها الفلسطينيين.

وأشارت إلى أنه بدلا من وقف كل هذه الانتهاكات غير القانونية، جاء قرار الرئيس الأميركي غير القانوني حول نقل سفارة بلاده إلى القدس، الذي يمثل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، لافتة بهذا الصدد إلى رفض المجتمع الدولي لهذا القرار المنحاز.

ورحبت بالموقف الهولندي الذي وصف القرار "بغير الحكيم ويأتي بنتائج عكسية".

وفي سياق آخر، وضعت السفيرة سليمان أعضاء اللجنة البرلمانية في صورة ما تضمنته مبادرة الرئيس محمود عباس للسلام، التي تعكس التزام القيادة الفلسطينية الواضح بالسلام، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تمثل فرصة حقيقية لتحقيق السلام، يتوجب على المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الأوروبي تبنيها ودعمها كونها ترتكز على قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وأكدت أهمية دور هولندا في تعزيز فرص التوصل للسلام عبر تطبيق حل الدولتين، وذلك من خلال رئاسة هولندا لمجلس الأمن الدولي، وعضويتها ودورها الفاعل بالاتحاد الأوروبي، إضافة إلى كونها تتمتع بعلاقات ثنائية متميزة مع كلا الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقالت إن الاعتراف بدولة فلسطين بات أمرا ضروريا من أجل حماية حل الدولتين من الانهيار، متسائلة عن المستقبل الذي ينتظر اطفال فلسطين عندما نعترف لهم بأن إنهاء الاحتلال من خلال تطبيق القانون الدولي قد فشل؟، وعندما يشاهدون طفلة فلسطينية في عمرهم، "عهد التميمي" يتم اعتقالها من قبل الاحتلال لطول هذه الفترة دون اقتراف أي ذنب؟"

من جهته، قال سفير المملكة المغربية، عميد السفراء العرب عبد الوهاب البلوقي "جئنا اليوم للقائكم كمجموعة دول عربية من أجل قضية القدس، جئناكم هنا من أجل الحديث عن السلام، الذي لطالما برهنت دولنا العربية على الالتزام به والسعي نحو تحقيقه، وكذلك نجتمع معكم اليوم من منطلق قناعتنا بالدور الذي ممكن أن يقوم به البرلمان الهولندي والحكومة الهولندية من أجل الدفع بجهود تحقيق السلام والعدالة عبر تطبيق بنود القانون الدولي ذات العلاقة، وإلزام الجانب الإسرائيلي بها".

من جانبه، أوضح رئيس الجلسة وعضو اللجنة عن الحزب الديمقراطي شوردسما، أن احترام القانون الدولي والقرارات الدولية مسألة في غاية الأهمية، ويتوجب على جميع الأطراف المعنية الالتزام بها.

وطرح أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بعض التساؤلات حول مبادرة الرئيس عباس للسلام، ومبادرة السلام العربية، إضافة إلى موضوع القرار الأميركي الأخير حول القدس، وقدم السفراء العرب الايضاحات والمعلومات اللازمة بهذا الخصوص، معربين لأعضاء لجنة البرلمان عن استعدادهم لمناقشة كافة القضايا بوضوح وشفافية.

2018-03-08
اطبع ارسل