التاريخ : الإثنين 18-03-2019

الجامعة العربية: وحدة الصف الفلسطيني مطلوبة ورئيسية في هذه المرحلة    |     المجلس الوطني يدين القرار الباطل لمحكمة الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق باب الرحمة    |     الحمد الله يستقبل عددا من الوفود    |     الخارجية: حالة جرحى العمل الإرهابي في نيوزيلندا مستقرة    |     الخارجية تُدين تصريحات السياسيين الإسرائيليين العنصرية ضد شعبنا وحقوقه وقيادته    |     عريقات: حل الدولتين وإنهاء الاحتلال الضامن الرئيسي للأمن والاستقرار الدوليين    |     بتعليمات من الرئيس: سفيرنا لدى نيوزيلندا يعود الجرحى وسيبقى لحين تسليم الجثامين لعائلاتهم    |     "فتح": إصرار "حماس" على مواصلة ارتكاب جرائمها يؤكد أنها شريكة في "صفقة العار"    |     الحمد الله يتسلم تقرير إنجازات صندوق اقراض البلديات للعام 2018    |     ادعيس: قرار محكمة الاحتلال اغلاق باب الرحمة غير قانوني ومرفوض قطعا    |     "هيئة الأسرى": سلطات الاحتلال تُمعن بتنفيذ سياسة القتل البطيء بحق الأسرى المرضى والجرحى    |     الحمد الله يزور الإدارة العامة لجهاز الشرطة    |     الخارجية تؤكد عدم اختصاص محاكم الاحتلال بالأقصى بما فيه باب الرحمة    |     عشراوي تبحث مع السفير الأردني آخر التطورات السياسية    |     الأردن يطالب إسرائيل بإلغاء قرار إغلاق باب الرحمة ويحملها مسؤولية تبعاته الخطيرة    |     الرئاسة: قرار المحكمة الإسرائيلية بشأن باب الرحمة باطل وغير شرعي    |     أبو الغيط يحذر من خطورة الوضع المالي الفلسطيني ويدعو لدعمه    |     المفتي: الاعتداء على الأطفال والنساء والآمنين محرم شرعا    |     الرئيس يستقبل رئيس جمعية الأخوة والصداقة الجزائرية – الفلسطينية    |     عشراوي: اعتداء أجهزة "حماس" على أبناء شعبنا في غزة مستهجن شعبيا ووطنيا    |     الخارجية: 6 شهداء فلسطينيون و6 مصابين ضمن ضحايا الهجوم الإرهابي في نيوزيلاندا    |     المالكي: التهديدات الأميركية للمحكمة الجنائية الدولية إعاقة للعدالة    |     عريقات: من يستخدم الدين والوطن والمواطن لمصالحه يسعى للطغيان    |     الرئيس يستقبل رؤساء الغرف التجارية المنتخبين
الاخبار » مجلس السفراء العرب يجتمع بلجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الهولندي من أجل القدس
مجلس السفراء العرب يجتمع بلجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الهولندي من أجل القدس

مجلس السفراء العرب يجتمع بلجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الهولندي من أجل القدس

القدس عاصمة فلسطين/ أمستردام 8-3-2018 

اجتمع السفراء العرب لدى مملكة هولندا مع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الهولندي في مقر البرلمان بمدينة لاهاي، وذلك في إطار التحركات والخطوات التي تقوم بها سفارة فلسطين من أجل دعم قضية القدس، في ظل القرار الأميركي غير القانوني حول المدينة المقدسة.

وعقد هذا الاجتماع بناءً على طلب من مجلس السفراء العرب، وبحضور سفراء الدول العربية، وأعضاء لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الهولندي عن كل من الحزب الليبرالي، وحزب النداء المسيحي الديمقراطي، والحزب الديمقراطي.

وأطلعت سفيرة دولة فلسطين روان سليمان خلال الاجتماع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية على الأوضاع الصعبة والمخاطر التي تتعرض لها مدينة القدس جراء انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق المدينة المقدسة وسكانها الفلسطينيين.

وأشارت إلى أنه بدلا من وقف كل هذه الانتهاكات غير القانونية، جاء قرار الرئيس الأميركي غير القانوني حول نقل سفارة بلاده إلى القدس، الذي يمثل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، لافتة بهذا الصدد إلى رفض المجتمع الدولي لهذا القرار المنحاز.

ورحبت بالموقف الهولندي الذي وصف القرار "بغير الحكيم ويأتي بنتائج عكسية".

وفي سياق آخر، وضعت السفيرة سليمان أعضاء اللجنة البرلمانية في صورة ما تضمنته مبادرة الرئيس محمود عباس للسلام، التي تعكس التزام القيادة الفلسطينية الواضح بالسلام، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تمثل فرصة حقيقية لتحقيق السلام، يتوجب على المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الأوروبي تبنيها ودعمها كونها ترتكز على قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وأكدت أهمية دور هولندا في تعزيز فرص التوصل للسلام عبر تطبيق حل الدولتين، وذلك من خلال رئاسة هولندا لمجلس الأمن الدولي، وعضويتها ودورها الفاعل بالاتحاد الأوروبي، إضافة إلى كونها تتمتع بعلاقات ثنائية متميزة مع كلا الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقالت إن الاعتراف بدولة فلسطين بات أمرا ضروريا من أجل حماية حل الدولتين من الانهيار، متسائلة عن المستقبل الذي ينتظر اطفال فلسطين عندما نعترف لهم بأن إنهاء الاحتلال من خلال تطبيق القانون الدولي قد فشل؟، وعندما يشاهدون طفلة فلسطينية في عمرهم، "عهد التميمي" يتم اعتقالها من قبل الاحتلال لطول هذه الفترة دون اقتراف أي ذنب؟"

من جهته، قال سفير المملكة المغربية، عميد السفراء العرب عبد الوهاب البلوقي "جئنا اليوم للقائكم كمجموعة دول عربية من أجل قضية القدس، جئناكم هنا من أجل الحديث عن السلام، الذي لطالما برهنت دولنا العربية على الالتزام به والسعي نحو تحقيقه، وكذلك نجتمع معكم اليوم من منطلق قناعتنا بالدور الذي ممكن أن يقوم به البرلمان الهولندي والحكومة الهولندية من أجل الدفع بجهود تحقيق السلام والعدالة عبر تطبيق بنود القانون الدولي ذات العلاقة، وإلزام الجانب الإسرائيلي بها".

من جانبه، أوضح رئيس الجلسة وعضو اللجنة عن الحزب الديمقراطي شوردسما، أن احترام القانون الدولي والقرارات الدولية مسألة في غاية الأهمية، ويتوجب على جميع الأطراف المعنية الالتزام بها.

وطرح أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بعض التساؤلات حول مبادرة الرئيس عباس للسلام، ومبادرة السلام العربية، إضافة إلى موضوع القرار الأميركي الأخير حول القدس، وقدم السفراء العرب الايضاحات والمعلومات اللازمة بهذا الخصوص، معربين لأعضاء لجنة البرلمان عن استعدادهم لمناقشة كافة القضايا بوضوح وشفافية.

2018-03-08
اطبع ارسل