التاريخ : الجمعة 18-01-2019

منظمة التحرير تنعي أحمد الشهابي    |     الاحمد يلتقي اللواء ابراهيم والوزير منيمنة    |     فتح: الاشادة العالمية بحكمة الرئيس ورئاسته لمجموعة الـ77 والصين برهان على جدارة شعبنا بدولة كاملة ال    |     الاحمد يلتقي رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري    |     الاحمد يلتقي نائب الامين العام لحزب الله ونائب الامين العام للجبهة الديمقراطية    |     نادي الأسير: إدارة معتقل "عسقلان" تفرض إجراءات تعسفية جديدة بحق الأسرى    |     "الخارجية": تراجع إدارة ترمب عن انحيازها للاحتلال المدخل الوحيد لتعاطينا مع أية أفكار أميركية    |     هيئة الأسرى: تردي الأوضاع الصحية لـ4 أسرى مرضى    |     الحمد الله يترأس اجتماع قادة المؤسسة الأمنية    |     المالكي: بدء التحضيرات للتقرير الصفري ورئاسة قمة "بوينس ايرس"    |     الحمد الله يتفقد غرفة العمليات المركزية للدفاع المدني في رام الله    |     تح: الوقوف مع الشعب الفلسطيني انتصار للحق والإنسانية    |     السفراء العرب في لبنان يُشيدون بتسلّم الرئيس رئاسة مجموعة 77 +الصين    |     الأحمد يطلع الرئيس اللبناني على الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة    |     الأحمد يبحث مع وزير الداخلية اللبناني التنسيق الدائم بين البلدين    |     الرئيس يمنح المندوب الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة "نجمة القدس"    |     هيئة الأسرى تطلع وفدا من برنامج الصداقة المسكوني على أوضاع الأسرى    |     شعث لدى استقبال سفير روسيا: ثابتون على رفض صفقة القرن.. والدور الروسي يتعاظم    |     نادي الأسير: تأجيل جلسة تثبيت اعتقال الأمر الإداري بحق الأسير عمر البرغوثي    |     أبو الغيط يعرب عن تقديره للمواقف الصينية المساندة للقضية الفلسطينية    |     "الخارجية": تخلي الشرعية الدولية عن تنفيذ قراراتها يدفع إلى تعميق الاستيطان    |     ماليزيا: لن نتراجع عن قرار حظر دخول الرياضيين الإسرائيليين    |     السعودية تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته والتدخل الفوري لوقف الاستيطان    |     الرئيس قبيل تسلمه رئاسة "مجموعة الـ77 والصين": خطوة مهمة جدا تجاه استقلال دولة فلسطين
الاخبار » الخارجية: اعتراف مراقب دولة الاحتلال بتمويل الاستيطان يستدعي تحركا من "الجنائية الدولية"
الخارجية: اعتراف مراقب دولة الاحتلال بتمويل الاستيطان يستدعي تحركا من "الجنائية الدولية"

الخارجية: اعتراف مراقب دولة الاحتلال بتمويل الاستيطان يستدعي تحركا من "الجنائية الدولية"

رام الله 11-7-218

قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن الأدلة والأحداث تُثبت يوما بعد يوم أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو هي حكومة المستوطنين والتوسع الاستيطاني الاستعماري، فهي تُجند جميع إمكانياتها وأذرعها المختلفة وميزانياتها لخدمة وتوسيع دائرة جمهورها من المستوطنين وتعميق الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن هذا ما كشف عنه مؤخرا تقرير ما يسمى بمراقب دولة الاحتلال الذي ورد في الإعلام العبري، وكشف تورط عديد الوزارات والهيئات الحكومية في ضخ الأموال من ميزانياتها لصالح المستوطنين، خاصة في البؤر الاستيطانية (العشوائية) التي تحظى برعاية رسمية منذ اللحظة الاولى لإقامتها فوق الأرض الفلسطينية، ما يؤكد حجم التورط الحكومي الإسرائيلي في عمليات سرقة الأرض الفلسطينية وتغول المستوطنين وميليشياتهم المسلحة في استهدافهم للفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم بإسناد حكومي وحماية عسكرية وأمنية علنية.

وأدانت الوزارة في بيانها التغول الاستيطاني الاستعماري التوسعي، وحذرت من مخاطر هذه الوتيرة الاستيطانية المتصاعدة على فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

وطالبت المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية المختصة وفي مقدمتها مجلس الأمن بالخروج عن صمتها، واتخاذ الإجراءات القانونية الدولية اللازمة لتنفيذ وضمان تنفيذ القرارات الاممية الخاصة بالاستيطان وفي مقدمتها القرار 2334.

وقالت وزارة الخارجية إنها تتابع ملف الاستيطان مع المحكمة الجنائية الدولية ومع الدول كافة، ومطالبة المحكمة بسرعة البدء بتحقيق جدي حول جرائم الاحتلال كافة وفي مقدمتها جريمة الاستيطان.

وأكدت الوزارة أن عدم محاسبة ومعاقبة اسرائيل كقوة احتلال على خروقاتها الجسيمة للقانون الدولي واتفاقيات جنيف، وعلى جرائمها المتواصلة بحق شعبنا الأعزل وأرض وطنه، يشجعها على التمادي في تكريس الاحتلال والاستيطان والاستخفاف بالشرعية الدولية وقراراتها.

2018-07-11
اطبع ارسل