التاريخ : الأحد 22-04-2018

الأسرى يتعرضون للضرب المبرح والتنكيل الوحشي خلال اعتقالهم    |     أكثر من 160 مستوطنا يقتحمون الأقصى والعدد مرشح للزيادة    |     عريقات يدين إغلاق مؤسسة إيليا الإعلامية ويدعو إلى توفير الحماية الدولية العاجلة    |     الحمد الله يبحث مع ممثل رومانيا تعزيز التعاون المشترك    |     شعث يدعو لتحرك عربي عاجل لمنع غواتيمالا من نقل سفارتها إلى القدس    |     الرجوب يدعو الدول الإسلامية إلى دعم صمود الشباب الفلسطيني    |     الرئيس يستقبل الطفل زياد الفاخوري    |     مجلس الوزراء يؤكد دعمه الكامل لخطاب الرئيس في القمة العربية    |     شيخ الأزهر: مساعدة اللاجئين الفلسطينيين واجب إنساني وأخلاقي على العالم كله    |     الرئاسة تدين استمرار الاعتداءات الإرهابية للمستوطنين وتطالب بالحماية الدولية    |     "الخارجية" تطالب بمواجهة وردع محاولات الاحتلال لاختراق الموقف الدولي من القدس    |     "التعاون الإسلامي" تشيد بالدعم السعودي للقدس و"الأونروا"    |     أبناء شعبنا يحييون يوم الأسير الفلسطيني    |     افتتاح مكتب الهيئة العامة لاذاعة وتلفزيون فلسطين في بيروت    |     وفد فلسطيني يعزي سفير الجزائر في لبنان بشهداء الطائرة الجزائرية المنكوبة    |     ثلاثون عاما على اغتيال خليل الوزير "أبو جهاد"    |     قراقع: فعاليات يوم الأسير مستمرة ورسالتنا مواصلة المقاومة حتى نيل الحرية وتحقيق أهدافنا    |     البيان الختامي للقمة العربية يؤكد نصرة قضية فلسطين وتحصين الأمة إزاء خطر الإرهاب    |     محاضرة بعنوان "القدس الى اين" في الجامعة الامريكية في بيروت    |     الحكومة تحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن جريمة إحراق مسجد عقربا    |     الرئيس يدين جريمة المستوطنين بإحراق مسجد عقربا وخط شعارات عنصرية على جدرانه    |     "فتح": حرق مساجدنا وكنائسنا نتيجة الدعم والتحريض من حكومة الاحتلال    |     إطفاء أنوار المنازل في الكويت تضامنا مع الشعب الفلسطيني    |     "القدس إلى أين"
أراء

كيف غدت السلطة أقوى من أي نظام عربي ؟
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام قال شمعون بيريس قبل عامين إن إسرائيل تفضّل أن تكون أسداً يلبس ثوب الخاروف، على أن تكون خاروفاً يلبس ثوب الاسد... ولكن الأيام سرعان ما أثبتت أن فلسطين أسد ويلبس ثوب الأسد. للمزيد

ايها القوميون انهضوا!
الحالة العربية لا تسر صديقاً ولا تكيد عدواً. حالة غير مسبوقة في العصر الحديث من التشظي والارتداد إلى أنفاق الظلام الاثنية والدينية والطائفية والمذهبية، وولوج الدولة الوطنية في دوامات التمزق وتلاشي الهوية الوطنية والقومية، والغرق في متاهة الجماعات التكفيري للمزيد

اسقاط الذرائع وكشف الحقائق
اجتماع اللجنة التنفيذية، الذي جرى الاثنين للبحث في امكانية تشكيل حكومة جديدة، قد تكون حكومة وحدة وطنية من الفصائل ومن كفاءات مستقلة, اتخذ خطوة بالغة الذكاء والأهمية, وهي تشكيل لجنة للتشاور مع كافة الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتا حماس والجهاد الاسلامي حو للمزيد

​شيطنة التقرير الاممي
لجنة تقصي الحقائق الاممية في الحرب الاسرائيلية على محافظات الجنوب في تموز وآب 2014، اصدرت تقريرها، الذي أكدت فيه على إرتكاب إسرائيل جرائم حرب ضد ابناء الشعب الفلسطيني. للمزيد

القدس فلسطينية عربية
التغول الاستعماري الاسرائيلي في مدينة القدس، والسعي الدؤوب لتغيير معالمها وهويتها وتاريخها وديمغرافيتها من قبل حكومات إسرائيل المتعاقبة، والسيناريوهات الاسرائيلية المخصصة لعاصمة الدولة الفلسطينية، التي جميعها تشير إلى رفض الانسحاب منها، وتأبيد ضمها، دفعت للمزيد

البابا فرنسيس عانق فلسطين
ليس من عادة البابا ان يحتضن زعماء الدول الذين يستقبلهم في الفاتيكان ولهذا عندما عانق الرئيس محمود عباس السبت الماضي بحرارة لافتة بدا كأنه يحتضن القضية الفلسطينية التي وضعتها احداث المنطقة وحروبها الكارثية على هامش الإهتمام العربي، بعدما نامت على هامش المس للمزيد

ذاكرة النكبة بحد ذاتها ثورة
شعر باعتزاز كبير بأني فلسطيني، أنتمي إلى شعب هو صاحب أعدل قضايا التاريخ الإنساني وأوضحها مظلومية، وهل هناك ظلم أفدح من أن يتعرض شعبنا منذ سبعة وستين عاما الى خطيئة مفجعة في نوعها وحجمها وسنواتها السوداء ويومياتها البشعة وهي النكبة للمزيد

ذاكرة النكبة بحد ذاتها ثورة
شعر باعتزاز كبير بأني فلسطيني، أنتمي إلى شعب هو صاحب أعدل قضايا التاريخ الإنساني وأوضحها مظلومية، وهل هناك ظلم أفدح من أن يتعرض شعبنا منذ سبعة وستين عاما الى خطيئة مفجعة في نوعها وحجمها وسنواتها السوداء ويومياتها البشعة وهي النكبة للمزيد

عباس ملاك السلام
قلد البابا فرنسيس الاول الرئيس محمود عباس امس الاول, وسام ملاك السلام؛ وخاطب الحبر الاعظم ابو مازن: "أعتقد أنك ملاك السلام". انها كلمات ذات اهمية بالغة الدلالة بكل المعايير وخاصة السياسية. لانها تصدر عن القامة الدينية الارفع في الكنيسة الكاثوليكية، عن باب للمزيد

ملاك سلام" وقديستان واعتراف مبجل
منذ ان توقف الحبر الاعظم، البابا فرنسيس، امام جدار الفصل العنصري، خلال زيارته للارض المقدسة فلسطين العام الماضي، وبعد ان وضع يده الكريمة على الجدار البغيض، وراح يصلي بالصمت البليغ صلاة الامل، الامل بهدم جدران العزل والعنصرية كلها للمزيد

العدد الكلي:357
روابط سريعة
روابط صديقة
الموقف الفلسطيني
مركز تحميل الوثائق