التاريخ : الثلاثاء 18-06-2024

الاحمد يلتقي القوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة    |     الاحمد يلتقي رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي    |     الاحمد يلتقي امين الهيئة القيادية لحركة المرابطون العميد مصطفى حمدان    |     إدراج إسرائيل على "القائمة السوداء".. ماذا بعد؟    |     قمة ثلاثية فلسطينية أردنية مصرية تؤكد ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا وتنفيذ حل سياسي يجسد ال    |     كلمة السيد الرئيس محمود عباس أمام المؤتمر الدولي الذي تستضيفه المملكة الأردنية الهاشمية    |     الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الديمقراطية فهد سليمان    |     حركة فتح في لبنان تعقد مؤتمرها السادس    |     الاحتلال يواصل اقتحام مخيم الفارعة: شهيد و6 إصابات وتدمير للبنية التحتية    |     الاحتلال يعتقل 30 مواطنا من الضفة ما يرفع حصيلة الاعتقالات منذ 7 أكتوبر إلى 9155    |     سفير سلوفينيا: الاعتراف بدولة فلسطين مهم لحل أزمة الشرق الأوسط    |     "هيئة الأسرى" ونادي الأسير: حصلنا على موافقة لزيارة معتقلي غزة في تموز المقبل    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 37124 والإصابات إلى 84712 منذ بدء العدوان    |     الأونروا: مستوى الدمار في غزة كبير جدا و20 عاما ليست كافية لإعادة الإعمار    |     عائلات المعتقلين في سجون الاحتلال تناشد المجتمع الدولي التدخل العاجل لحمايتهم    |     شهداء وجرحى في قصف الاحتلال مدرسة للأونروا في مخيم الشاطئ ومنازل في خان يونس ودير البلح    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 36731 والإصابات لـ83530 منذ بدء العدوان    |     "مقاومة الجدار والاستيطان": الاحتلال يستولي على 385 دونما من أراضي المواطنين في الخليل    |     الأمم المتحدة تدرج إسرائيل في القائمة السوداء للدول والمنظمات التي تلحق الأذى بالأطفال    |     في اليوم الـ245 من العدوان: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال المتواصل على قطاع غزة    |     "آكشن إيد" الدولية: الحرب تخلق آثارا مدمرة طويلة المدى على البيئة والتنوع الحيوي والبيولوجي في قطاع     |     "الخارجية" ترحب بإعلان اسبانيا التدخل في قضية الإبادة الجماعية أمام "العدل الدولية"    |     غوتيريش: قصف مدرسة للأونروا في غزة "مثال مرعب جديد" عن معاناة المدنيين    |     بوريل يدعو إلى إجراء تحقيق في قصف مدرسة الأونروا في غزة
أراء

نجح شرم الشيخ حيث فشلنا
حققت مصر نجاحا غير متوقع في مؤتمرها الاقتصادي العالمي بشرم الشيخ, وبلغت حصيلة مذكرات التفاهم والاتفاقات والمنح الموقعة قرابة 175 مليار دولار وهو رقم فاق كل التوقعات وغطى جميع الأوجه الاستثمارية في مصر من استصلاح الاراضي الى السياحة الى تطوير حقول الغاز وا للمزيد

ثورة ضد اوباما!
أن يقدم مجموعة من الأعضاء الجمهوريين على دعوة رئيس حكومة الاحتلال لإلقاء خطاب أمام الكونغرس الأميركي وبعكس إرادة الرئيس الأميركي ذاته وأركان إدارته والعديد من أعضاء حزبه وبعض قيادات الجاليات اليهودية في أميركا فهذا أمر مستغرب. للمزيد

تصعيد ووعيد مع بدء العد التنازلي للانتخابات الاسرائيلية
مع بدء العد التنازلي واقتراب موعد الانتخابات الاسرائيلية المقررة في السابع عشر من آذار الجاري, وفي ظل التوقعات باحتمال فشل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في البقاء في منصبه الحالي كرئيس للحكومة الاسرائيلية, تتصاعد الاعتداءات والممارسات الاسرائيلي للمزيد

جيل الوفاء بلا ضجيج "لذكرى المناضل الكبير زهدي القدرة"
رحم الله الأخ والصديق العزيز زهدي القدرة الذي كان سفيراً لفلسطين في القاهرة لسنوات طويلة، وكان أمين سر حركة فتح في مصر لسنوات طويلة أيضاً، ومحافظاً لمحافظة رفح بعد أن أنهى مهمتة الدبلوماسية، ولا يعرف الكثيرون من أبناء أجيالنا الفلسطينية الراهنة ماذا يعني للمزيد

عصر داعش
نتنياهو تراجع عن خطاب جامعة بار ايلان الذي أعلن فيه موافقته على دولة فلسطينية عام 2009, ومع أن نتنياهو أوضح بعد الخطاب آنذاك لمقربيه أن العالم يريد سماع هذه العبارة منه وقالها مجاملة فهو صادق في ذلك لأنه منذ ذلك التاريخ ظل يماطل ويعاند وسد السبل أمام أية للمزيد

"ليبرمان الداعشي"
ليبرمان يثبت ان جميع الصهاينة الارهابيين بعينهم مثلهم مثل الدواعش، وان اختلفت اللغة والشكل، او حتى لو استبدلت السكين «بالشوكة».. يبقى النهج واحداً، وهو الارهاب. مثل هذا التطرف، للمزيد

أبو ماجد والزمن الجميل
كان من ابرز شخصيات مخيمنا، رجل طريف، ذلق اللسان، هو ابو ماجد.. وكان مغرما بالجدال والاستفسار حتى ليحقق في البيضة ومن باضها، والدجاجة ومن انجبها!! للمزيد

زهدي القدرة في ذمة الله
رحم الله أبا القاسم، الذي قضى بعد مكابدة طويلة مع المرض. هو المناضل الفتحاوي الذي أمضى حياته في مواكبة الحلم الفلسطيني، حتى أعياه زمن الكوابيس. للمزيد

مفارقات خطاب نتنياهو
القى بنيامين نتنياهو خلال اليومين الماضين خطابين في الايباك اليهودي والكونغرس الاميركي. في الخطاب الاول حاول التمهيد للخطاب الثاني، بمعنى انه، حرص على التأكيد، بانه لا يهدف إلى إحراج او الاساءة للرئيس اوباما ولا لادارته للمزيد

في دروب المواجهة
اهلا وسهلا بانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في دورة عادية صباح هذا اليوم في مدينة رام الله، فهو الاطار الوحيد من اطارات الشرعية الفلسطينية الممكن انعقاده الآن حيث الاطار الام وهو المجلس الوطني ليس من السهل انعقاده الان بسبب ظروف المنطقة وما اصاب الفلسطينيي للمزيد

العدد الكلي:363
روابط سريعة
روابط صديقة
الموقف الفلسطيني
مركز تحميل الوثائق